تقارير وإضاءات

تقرير الأسبوع الثاني من شهر تموز يوليو (6) 2022م لانتهاكات وجرائم الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك

تقرير الأسبوع الثاني من شهر تموز يوليو (6) 2022م لانتهاكات وجرائم الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك

تهنئة بالعيد:

بدايةً تقبل الله طاعاتكم، وكل علم وأنتم بخير، وكل عامٍ وأقصانا المُبارك بخير، وندعو الله تعالى أن يكتب لنا ولكم الحج العام القادم بحيث نُحْرِمْ من المسجد الأقصى المُبارك؛ حرًا عزيزًا طاهرًا من الاحتلال ورجس الاحتلال والمطبعين، اللهم آمين.

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

تتابع أذرع الاحتلال اقتحاماتها شبه اليومية المسجد الأقصى المُبارك:

تابعت أذرع الاحتلال اعتداءاتها على المسجد الأقصى المُبارك؛ وبالرغم من أجواء عيد الأضحى المُبارك وإحياء أيام العبادة والذكر في رحابه الطاهرة، إلا أنّ أذرع الاحتلال ومستوطنيه وكالعادة عكروا على المسلمين والمصلين عبادتهم واعتكافهم، بالاقتحام والتضييق وبأفعالهم الاستفزازية، حيث اقتحم المسجد الأقصى المُبارك هذا الأسبوع ما لا يقل عن 500 مستوطن، من بينهم جنود مدججين بالسلاح، وتجولوا في أرجاء المسجد الأقصى المُبارك بشكلٍ استفزازي.

في يوم الخميس 7/7 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 200 مستوطن صهيوني.

في يوم الأربعاء 13/7 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 142 مستوطن صهيوني.

– وفي 9/7؛ وفي اليوم الأول من عيد الأضحى، وعلى أثر انتهاء صلاة العيد، اقتحم عددٌ كبير من قوات الاحتلال باحات المسجد الأقصى المُبارك، وأزالت لافتات تهنئة بالعيد، وقد أشارت مصادر مقدسية إلى أن رفع اللافتات داخل المسجد الأقصى المُبارك أثارت غضب الاحتلال، الذي اقتحم المسجد الأقصى المُبارك بعد انتهاء الصلاة.

–       الأربعاء 13/7؛ تواصل سقوط الأتربة من أعمدة مصلى المسجد الأقصى المُبارك القديم: تساقطت الأتربة من أعمدة مصلى المسجد الأقصى المُبارك القديم، جراء تواصل حفريات الاحتلال الإسرائيلي في محيط وأسفل المسجد الأقصى المُبارك بمدينة القدس المحتلة. وأكدت مصادر مقدسية أنّ جدران مصلى المسجد الأقصى المُبارك القديم، تتآكل باستمرار، بسبب حفريات الاحتلال المتواصلة، والتي تؤدي إلى انهيارات متكررة. وتماطل سلطات الاحتلال بالسماح لفريق فني تابع لدائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، لفحص ما يجري في محيط السور الجنوبي للمسجد المسجد الأقصى المُبارك، وذلك بعد تساقط قطعاً من الحجارة من أعمدة بالمسجد الأقصى المُبارك. وفي منتصف حزيران/ يونيو الماضي، سقط حجر من الحجارة الداخلية للسور الجنوبي للمسجد المسجد الأقصى المُبارك داخل التسوية المعروفة بمصلى المسجد الأقصى المُبارك القديم. وحذر مختصون في شؤون المسجد الأقصى المُبارك من خطورة استغلال الاحتلال للفراغات الموجود أسفل المسجد الأقصى المُبارك، والعبث فيها بحفريات تهدد أساساته.

للاطلاع على كامل التقرير بصيغة pdf يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الثاني من شهر تموز يوليو (7) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك pdf

للاطلاع على كامل التقرير بصيغة word يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الثاني من شهر تموز يوليو (7) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك word

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق