أخبار ومتابعات

ماكرون يدعي: الإسلام يعيش أزمة عالمية

ماكرون يدعي: الإسلام يعيش أزمة عالمية

دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، إلى التوقيع على ما أسماه “ميثاق علماني”، زاعما في الوقت نفسه أن “الدين الإسلامي يعيش أزمة عالمية”.

وقال ماكرون في تصريحات صحفية:

  • الدين الإسلامي يعيش أزمة في جميع أنحاء العالم اليوم، مضيفاً أن ذلك مرتبط بالخلافات مع الأصوليين.
  • هذه الأزمة لا نراها في بلادنا فقط.
  • المشكلة مرتبطة بالأصولية والمشاريع الدينية والسياسية التي تتسبب في تصلُّب شديد.
  • على فرنسا أن تكافح  “الانفصالية الإسلاموية”، وندعو  إلى “فهم أفضل للإسلام” وتعليم اللغة العربية.
  • الإسلام الراديكالي الذي نتحدث عنه الآن (هو) تنظيم منهجي يهدف إلى الالتفاف على قوانين الجمهورية (الفرنسية) وخلق قانون موازٍ له قيم أخرى، وتأسيس نظام آخر للمجتمع.
  • يتعين على كل جمعية ومؤسسة تطلب تمويلا حكوميا أن توقع على ميثاق علماني.
  • سيكون هناك مشروع قانون، بعد 115 عاما على إقرار قانون 1905 (قانون فصل الكنيسة عن الدولة)، وسيهدف إلى تعزيز العلمانية وترسيخ مبادئ الجمهورية.

يشار إلى أن ماكرون بات حديث الساعة بتصرفاته وتصريحاته المثيرة للجدل، حسب مراقبين، سواء من خلال تدخله بالشؤون الداخلية والسياسية في لبنان، أو دعم الميليشيات في ليبيا، أو على صعيد تأييده لصحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية التي نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، على أساس أنها “حرية تعبير”.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق