أخبار ومتابعات

نتنياهو يقطع خطابا في أسدود ويهرب من صواريخ غزة

نتنياهو يقطع خطابا في أسدود ويهرب من صواريخ غزة

قالت وسائل إعلام إسرائيلية الثلاثاء، إنه في الوقت الذي كان يلقي فيه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو كلمة في فعالية انتخابية في أسدود، اعترضت القبة الحديدية عددا من الصواريخ.

وأكدت صحيفة “معاريف” العبرية أن أصوات الإنذارات سمعت في أسدود خلال مؤتمر انتخابي لنتنياهو، مشيرة إلى أن الأخير قطع خطابه ونزل من المنصة فورا.

ولفتت الصحيفة إلى أن نظام القبة الحديدية اعترض صاروخين على الأقل أطلقا على المدينة من قطاع غزة، منوهة إلى أنه تم نقل نتنياهو إلى الملاجئ بسبب إطلاق الصواريخ من غزة.

وأفادت “معاريف” بأنه “تم إطلاق خمسة صواريخ من قطاع غزة تجاه أسدود وعسقلان، في الوقت الذي كان فيه نتنياهو يلقي خطابا في أسدود قبل أن يتم إجلاؤه”.

بينما، أكد الناطق باسم جيش الاحتلال أنه “وفق المتابعة الأولية فقد تم إطلاق صافرات الإنذار بعد إطلاق قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة تجاه إسرائيل، وتمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراضهما”، على حد قوله.

وفي سياق متصل، ذكر وزير جيش الاحتلال السابق أفيغدور ليبرمان أنه اضطر أيضا لمغادرة لقاء مع نشطاء في أسدود، بسبب صواريخ غزة، مرجعا ذلك إلى ما أسماها “سياسة الاستسلام” التي يتبعها نتنياهو.

إخلاء نتنياهو إلى مكان آمن بعد انطلاق صافرات الإنذار خلال خطاب له في "أسدود".

Gepostet von ‎شبكة قدس الإخبارية‎ am Dienstag, 10. September 2019

(المصدر: عربي21)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق