أخبار ومتابعات

دراسة: الإسلام سيكون أكبر ديانة في العالم عام 2070

دراسة: الإسلام سيكون أكبر ديانة في العالم عام 2070

توقعت دراسة لمركز “بيو” الأمريكي للأبحاث نموا سريعا للديانة الإسلامية لتصبح الأكبر في العالم بحلول 2070م، فيما تتقارب أعداد المسيحيين والمسلمين في العالم بحلول عام 2050م، وفق ما نشرته جريدة “فان مينوت” الفرنسية.

وأوضح مركز “بيو” للأبحاث والمختص في متابعة ديانات العالم، أن المسيحية ستبقى الديانة الأكبر في العالم خلال الأربعة عقود القادمة، إلا أن عدد المسلمين يزداد بشكل أسرع من أي ديانة أخرى، مشيرا إلى أنه بحلول عام 2050م سيبلغ عدد المسلمين 2.76 مليار مسلم مقابل 2.92 مليار مسيحي.

وفي العام 2010م، كان عدد المسلمين في العالم 1.5 مليار مسلم مقارنة مع 2.17 مليار مسيحي، غير أن هذه الدراسة تفيد بأن عدد المسلمين سيعادل تقريبا عدد المسيحيين في العالم بعد أربعة عقود.

وبحسب الدراسة، ستتبوأ الديانة الهندوسية المرتبة الثالثة بنسبة 14.9 في المائة تقريبا من سكان العالم، وستظل منطقة آسيا-المحيط الهادي المنطقة الأكثر احتضانا للديانة الإسلامية التي ستعزز بالشباب المسلم وبمستوى عال من الخصوبة.

كما تتوقع هذه الدراسة أن تصبح الهند الدولة ذات النسبة الكبيرة من السكان المسلمين متجاوزة بذلك إندونيسا.

وعلى المستوى الأوروبي، أوضحت الدراسة أن السكان المسلمين سيشكلون قرابة 10 من المائة من سكان أوروبا، وإذا تواصل هذا النمو فستصبح الديانة الإسلامية الأكبر في العالم بحلول 2070.

وأكد الباحثون الذين أعدوا هذه الدراسة أن هذه الأرقام ستحقق بالفعل في حالة تواصل هذا النمو للساكنة في العالم، لكن لا ينبغي تجاهل التغيرات الديموغرافية كالاكتشافات العلمية والنزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية والاقتصادية.

ولمحت الدراسة أيضا إلى أن عدد الأشخاص غير المنتمين إلى أي ديانة في العالم سيشهد انخفاضا كبيرا، كما أن الديانة البوذية لن تشهد ارتفاعا في عدد معتنقيها بسبب عوامل الشيخوخة ومعدلات الخصوبة المتدنية في الصين واليابان وتايلاند، بحسب وكالة “اينا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق