أخبار ومتابعات

تركيا: لن نترك مسلمي الروهينغيا المضطهدين بمفردهم

تركيا: لن نترك مسلمي الروهينغيا المضطهدين بمفردهم

أكد مساعد وزير الخارجية التركي يافوز سليم كيران، اليوم الثلاثاء، أن تركيا تعمل على إيجاد حلول عاجلة لحل مشاكل مسلمي الروهينغيا، مشددا على أنها لن تتركهم بمفردهم.

كلام كيران جاء خلال مشاركته عبر تقنية الفيديو “كونفرانس”، في اجتماع اللجنة الوزارية لمنظمة التعاون الإسلامي المعنية بانتهاكات حقوق الإنسان ضد الروهينغيا، لمتابعة القضية المرفوعة ضد ميانمار في محكمة العدل الدولية.

وأضاف أنه “ناقشنا خطواتنا المشتركة من أجل إيجاد حلول عاجلة لمشاكل مسلمي الروهينغيا، أحد جراح الأمة الإسلامية النازفة”.

وشدد كيران على أن “تركيا لن تترك المضطهدين بمفردهم أبدا أينما كانوا في العالم”.

يذكر أن تركيا تولي اهتماما بالغا بتنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا حول العالم، خاصة في المجتمعات الإسلامية المتواجدة في الدول غير الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، إذ تعمل عبر مؤسساتها المختلفة على الدفاع عن حقوق المسلمين وحفظ كرامتهم ومعتقداتهم في الدول غير الإسلامية التي يقيمون فيها.

ومنذ آب/أغسطس 2017، يشن الجيش في ميانمار حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهينغيا في إقليم أراكان، أسفرت عن مقتل آلاف الروهينغيا، فضلا عن لجوء قرابة مليون منهم إلى بنغلاديش.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغا، مهاجرين غير نظاميين من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق