متابعات

هاشتاج “أوقفوا مسلسلات رمضان الهابطة” يتصدر “تويتر”

أطلق مغردون هاشتاج #أوقفوا_مسلسلات_رمضان_الهابطة للمطالبة بفرض الرقابة الحقيقية على المسلسلات المخلة بالآداب، ومحاسبة المسؤولين عن المسلسلات الهابطة التي تعرض في شهر رمضان ففي البداية قال النائب محمدهايف: بصدد سن قانون يجرم فعل أي مواطن يشترك في مسلسلات أو أفلام هابطة حتى لو كان خارج الكويت قياسا على قوانين مماثلة..من يتجرأ على المشاركة في عمل هابط يمس الدين والأخلاق يجب محاكمته،”وإذا أصيب القوم في أخلاقهم فأقم عليهم مأتما وعويلا”

وقال أستاذ الشريعة في جامعة الكويت د. فرحان بن عبيد: فعّلوا هذا الوسم للمطالبة بفرض الرقابة الحقيقية على المسلسلات المخلة للآداب، ومحاسبة المسؤولين عن المسلسلات الهابطة وكلنا أمل بالله ثم بالمسؤولين في وزارة الإعلام للقيام بدورهم في حماية المجتمع من الانحراف.

وقال أستاذ أصول الدين د. صهيب محمود السقار: بفضل الله لم أتابع أنا ولا أحد من أولادي مسلسلاً في رمضان وغيره مهما كانت المسلسلات هابطة فلن أنزل بأهلي إلى هبوطها لكن أوقفوها لأنها تعطي صورة سلبية مخالفة لنخوة العرب وأصالتهم.

وقال الكاتب الصحفي محمد المطر: أوقفوا مسلسلات رمضان الهابطة للمطالبة بفرض الرقابة الحقيقية على المسلسلات المخلة للآداب، ومحاسبة المسؤولين عن المسلسلات الهابطة.

وقال عضو الاتحاد الكويتي لكرة القدم ورئيس لجنة المسابقات سابقاً أحمد مرشد الدويلة: نطالب وزير الإعلام المحترم أن يكون دور البرامج والمسلسلات هادفاً وتبرز العادات والتقاليد الكويتية الأصيلة وبعيداً عن الإسفاف والانحرافات.

وقال مرشح المجلس البلدي مساعد محمد العارضي: وزير الإعلام محمد الجبري، نعلم مدى حبك لوطنك وغيرتك على دينك، ولكن فساد الإعلام من تصوير بعض المشاهد الخادشة للحياء في المسلسلات بشهر رمضان تتطلب منك وقفه حازمه ونحن على ثقة باتخاذك لقرارات تحترم هذا الشهر الفضيل وتحترم عادات وتقاليد المجتمع الكويتي.

فيما قال المحامي والقانوني غازي العنزي: على إدارة مراقبة الأعمال الفنية وضع شروط وضوابط على النصوص التي يقدمها المنتجين الذين يقومون بتصوير وإنتاج الأعمال التي تمثل المجتمع الكويتي أو التي يتم تصويرها في البلاد لضمان عدم إنتاج أعمال هابطة تسيء لمجتمعنا المحافظ.

فيما قال الباحث محمد العنزي: مسلسلات تنشر الفساد، وتعلم الرذيلة، وتحارب الفضيلة، عرّفت المنكر، ونكّرت المعروف، لا تبث سمومها إلا في خير الشهور، المطالبة بفرض الرقابة عليها واجب.

فيما قال د. محمد ضاوي العصيمي: إخواني من الأئمة والدعاة والخطباء، أهل الشر يخططون العام كله لصرف الناس عن الاستفادة من شهر رمضان؛ ألسنا أولى منهم بأن نعد العدة لإعانة المسلمين لحسن استغلال هذا الشهر الكريم؟

وقد قال وكيل قطاع الصحافة والنشر والمطبوعات: لم يتم إجازة المسلسل الذي تتناوله وسائل التواصل ولم يسمح له بالتصوير بالبلاد ولم يتم شراؤه لـ”تلفزيون الكويت” والوزارة ملتزمة بالحرص على القيم.

(مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق