متابعات

مواجهات في ساحات المسجد الأقصى بين مصلين وشرطة الاحتلال

مواجهات في ساحات المسجد الأقصى بين مصلين وشرطة الاحتلال

اشتبك مصلون فلسطينيون مع قوات الشرطة الإسرائيلية في ساحات المسجد الأقصى فور انتهاء صلاة الجمعة، فيما حاصرت القوات المصلين في المسجد القبلي المسقوف، وأغلقت البوابات باستخدام القضبان الحديدية، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود للأناضول، إن قوات الشرطة المتواجدة عند باب المغاربة في الجدار الغربي للأقصى، أطلقت قنابل صوت باتجاه المصلين.

وتجمع مئات الفلسطينيين قبالة باب المغاربة وهم يرددون “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وتمترس العشرات من عناصر الشرطة الإسرائيلية خلف حواجز بلاستيكية.

وقال فراس الدبس مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في بيان مقتضب، إن عددا غير محدد من المصلين أصيبوا، ولكن إصاباتهم طفيفة.

وأضاف الشهود أن قوات الشرطة تقدمت باتجاه المسجد القبلي المسقوف تحت غطاء وابل من قنابل الصوت.

وأشاروا أن قوات من الشرطة اعتلت سطح المتحف الإسلامي في ساحات الأقصى.

وأكد الدبس أن الشرطة الإسرائيلية أوقفت العديد من المصلين أثناء خروجهم من ساحات المسجد الأقصى.

وبحسب الشهود، اندلعت مواجهات أيضا بين الشبان الفلسطينيين وقوات الشرطة في منطقة باب حطة ببلدة القدس القديمة.

وأشار شهود عيان للأناضول إلى أن الشرطة الإسرائيلية حاصرت المصلين في المسجد القبلي المسقوف، وأغلقت البوابات باستخدام القضبان الحديدية.

وانتشرت قوات الشرطة في ساحات المسجد، وأغلقت العديد من بواباته بينها الأسباط وحطة والسلسلة والقطانين والغوانمة.

وذكر شهود العيان أن الشرطة اعتقلت عددا غير محدد من المصلين لدى خروجهم من الأقصى.

 

 

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق