أخبار ومتابعات

مفتي عمان: فتح مسجد آيا صوفيا خطوة موفقة من أردوغان المغوار المحنك

مفتي عمان: فتح مسجد آيا صوفيا خطوة موفقة من أردوغان المغوار المحنك

هنأ الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، المفتي العام لسلطنة عمان، اليوم الأحد، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والشعب التركي والأمة الإسلامية بقرار إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا في إسطنبول للعبادة.

وفي بيان نشره على حسابه الرسمي في “تويتر”، قال المفتي الخليلي “نهنئ أنفسنا ونهنئ الأمة الإسلامية جميعًا، ونخص بالتهنئة الشعب التركي المسلم الشقيق الأصيل وعلى رأسه قائده المحنك رجب طيب أردوغان برده معلم آيا صوفيا من جديد إلى بيت من بيوت الله التي أذن الله أن تُرفع ويذكرَ فيها اسمُه، يُسَبَّحُ له فيها بالغدو والآصال.”

وتابع أن “هذه الخطوة موفقة من هذا الشعب المسلم البطل وقائد المغوار إذ لم يثنهم ضجيج نعاق الناعقين من الحاقدين على الإسلام المتآمرين عليه، عن المضي قدما في رد هذا المعلم إلى ما كان عليه منذ عهد السلطان المظفر المنصور محمد الفاتح، وإلى آخر عهد لسلاطين آل عثمان، حيث كانت تقام فيه شعائر الدين، وتنظلق منه دعوة الإسلام ببينات من شرع الله تعالى”.

وأضاف “حتى جاء عهد الذين عبثوا بمقدسات الدين وانتهكوا حرماتها فتلاعبوا بهذا المعلم كما تلاعبوا بغيره”.

وقال “فهنيئا لك أيها الشعب الأصيل بإسلامك، ولقائدك هذه الخطوة الشجاعة، فامضوا إلى الأمام غير لاووين على شيء من ضجيج الباطل، الذي تنعق به حناجر المارقين، فما هم إلا في الأذلين، وقد كبتوا كما كبت الذين من قبلهم، وسيروا قدما على هذا الصراط المستقيم، وقلوب المسلمين معكم، وألسنتهم تلهج بالدعاء لكم”.

وأمس الأول الجمعة أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق