أخبار ومتابعات

قمع الأحزاب الإسلامية مستمر..سلطات بنغلاديش تعتقل 5 آلاف شخص

أوقفت السلطات في بنغلاديش أكثر من خمسة آلاف شخص خلال عمليات أمنية بدأتها في عموم البلاد يوم الخميس الماضي عقب ادعاءات بزيادة الاعتداءات ضد الأقليات في البلاد، فيما وصفت المعارضة تلك العمليات بـأنها “غير قانونية”.

وأعلن “كامرول أحسن”، المتحدث باسم الشرطة عن توقيف 5 آلاف و 324 شخصاً خلال الأيام الأربعة الأخيرة في عمليات شارك فيها الآلاف من عناصر الشرطة والجيش، حيث شملت قائمة التوقيفات أكثر من 70 مسؤول محلي في حزب الجماعة الإسلامية.

وأثارت عمليات التوفيق قلق منظمات حقوق إنسان دولية، حيث حذرت من أن عمليات التوقيف الجماعية، ومحاولات إضعاف المعارضة من شأنها أن تتسبب في زعزعة استقرار البلاد، مشيرةً إلى أن أعداد الموقوفين أكثر من العدد المعلن عنه.

وفي هذا الإطار، كتبت صحيفة “وول ستريت جورنال” في خبر استندت فيه إلى مصادر من المنطقة، أن عدد الموقوفين بلغ 8 آلاف و500 شخص.

تجدر الإشارة إلى أن 18 شخصاً بينهم مدونون ملحدون، وموظفو إغاثة أجانب، ومنتسبو أقليات دينية، قُتلوا جراء تعرضهم لاعتداءات مسلحة في بنغلادش خلال العامين الأخيرين، حيث أوقفت السلطات عددا من المشتبهين بعد تلك الحوادث إلا أنه وحتى اليوم لم يتم إحالة أي منهم إلى المحكمة، فيما تبنى تنظيما القاعدة وداعش بعض تلك الجرائم.

من جهتها، نفت الحكومة وجود جماعات إرهابية دولية في البلاد ذات الـ 160 مليون نسمة، وادعت أن مرتكبي تلك الاعتداءات جماعات داخلية مدعومة من أحزاب معارضة.

بدورها، أدانت الجماعية الإسلامية (أكبر الأحزاب الإسلامية في بنغلادش)، عمليات توقيف عدد كبير من المسلمين في العمليات التي شنتها الحكومة خلال شهر رمضان.

وقال “ميا غولم بيرفر”، نائب الأمين العام للجماعة، النائب السابق في البرلمان، في بيان له، إن “الحكومة، أضرت بقدسية شهر رمضان المبارك من خلال عمليات شنتها ضد قادة الجماعة الإسلامية ومؤيديها، وتم خلال الـ 24 ساعة الأخيرة توقيف 74 من أعضاء الجماعة بطريقة غير قانونية”.

ولفت البيان إلى أن الحكومة تتسبب في معاناة المسلمين الصائمين، وترتكب عملاً لا إنسانيا، مضيفاً ” إن كان لدى المسؤوليين بعض الاحترام لرمضان، فليمتنعوا عن إلحاق الأذى بالمسلمين الصائمين بهذا الشكل”.

ودعا البيان الشعب إلى الاحتجاج على العمليات التي تستهدف المسلمين خلال رمضان، مناشداً المسؤولين احترام رمضان، وإيقاف عمليات التوفيق، والإفراج عن المحتجزين من أعضاء الجماعة الإسلامية وحزب “شهاترا شيبير”.

*المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق