متابعات

بحجة عبادة “الرب الخطأ” الهند تسحب جنسية أربعة ملايين مسلم

بحجة عبادة “الرب الخطأ” الهند تسحب جنسية أربعة ملايين مسلم

قامت السلطات الهندية، اليوم الاثنين، بسحب الجنسية من أربعة ملايين شخص في ولاية آسام شمال شرق الهند غالبيتهم من المسلمين.

وقال المدير العام للسجلات في آسام: “إنه يوم تاريخي لآسام والهند بشكل عام. حققنا خطوة مهمة تتعلق بنشر أول مسودة كاملة للسجل الوطني للمواطنين”.

وكانت منظمة “آفاز” العالمية قد أطلقت حملة لجمع توقيعات على خطاب يطالب الأمين العام للأمم المتحدة والمجتمع الدولي بوقف قرار سحب الجنسية من 5 ملاببن مسلم بولاية آسام الهندية.

وبحسب ما أفادت “آفاز” على موقعها على الإنترنت، فإنه في غضون أيام قليلة، ستحذف الهند ما يصل إلى 5 ملايين مسلم في ولاية آسام من قائمتها الرئيسية للمواطنين لأنهم “يتحدثون اللغة الخاطئة ويعبدون الرب الخطأ”، بحسب مزاعمها.

وقالت في خطابها الموجه للأمم المتحدة والمجتمع الدولي: نطلب إصدار تحذير مبكر بخصوص السجل الوطني للمواطنين في الولاية والذي سيؤدي إلى العنف الجماعي والتطهير العرقي ونقل الأقلية من المسلمين إلى معسكرات الاحتجاز مدى الحياة.

وقبيل الإعلان عن القرار، فرضت السلطات الهندية على كل سكان الولاية تقديم وثائق تؤكد أنهم أو أفراد أسرهم كانوا يعيشون في البلاد، قبل 24 مارس 1971، وذلك لإثبات أنهم مواطنون هنود.

ويعاني مئات الآلاف من المسلمين من سكان الولاية الناطقين باللغة البنغالية من تصنيفهم ضمن “الناخبين المشكوك فيهم” الذين لن يجدوا أسماءهم في كشوف السجل الوطني للمواطنين الذي تنشره ولاية آسام .

(المصدر: حرية برس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق