أخبار ومتابعات

بايدن يطالب بإعادة إغلاق مسجد آيا صوفيا في إسطنبول

بايدن يطالب بإعادة إغلاق مسجد آيا صوفيا في إسطنبول

دعا مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته الحالية للضغط على تركيا من أجل أن توقف ما أسماه بـ”الاستفزازات”، وأن تتراجع عن قرار إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا مجدداً.

وأضاف بايدن في بيان، أنه “يجب على إدارة ترمب أن تضغط على تركيا للتوقف عن القيام بأي أفعال استفزازية جديدة في المنطقة ضد اليونان، بما في ذلك التهديدات العسكرية، من أجل خلق مساحة للدبلوماسية”.

وأرفد “أدعو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتراجع عن قراره الصادر مؤخراً بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد وإعادته لوضعه السابق كمتحف، وضمان إتاحته للجميع بمن فيهم الأرثوذوكس”.

كما عبّر بايدن عن دعمه لجهود حلف شمال الأطلسي من أجل تهدئة الأوضاع شرقي المتوسط، مؤكدا أن “استئناف المحادثات الدبلوماسية هي خطوات بالاتجاه الصحيح”، فيما لم يشر في بيانه بأية كلمة ضد اليونان.

وفي منتصف شهر آب/أغسطس الماضي، أعلن بايدن في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عزمه دعم المعارضة التركية، وأردف قائلاً “سأدعم المعارضة التركية وسنعمل على إسقاط أردوغان إذا أصبحتُ رئيسا للولايات المتحدة”.

وادعى بايدن أن “هناك حاجة لوجود نهج مختلف تماما عن حكم أردوغان”، ما استدعى ردا قاسيا من قبل تركيا والمسؤولين والسياسيين المؤيدين والمعارضين للحكومة، والذين رأوا في تصريحان بايدن “انعكاساً للمؤامرات التي تحاك ضد تركيا، وتدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية”.

وفي 24 تموز/يوليو الماضي، افتتح مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف، حيث أقيمت فيه أول صلاة جمعة، بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد انقطاع دام 86 عاما على إثر تحويله لمتحف عام 1934.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق