كتاباتكتابات المنتدى

السيادة اكتساب لا انتساب (١)

السيادة اكتساب لا انتساب (١)

 

بقلم الشيخ علي القاضي (خاص بالمنتدى)

 

•يتصور الحوثي أنه يحق له حكم الناس وقهرهم والترفع عليهم بنسبه وهذا باطل عقلا وشرعا ولغة وعادة أما عقلا فلايمكن أن يتميز الإنسان على غيره فضلا عن أن يحكمه بمجرد انتساب ليس له فيه أي جهد أو تربية أو تعليم فالمسألة أقرب إلى الصدفة والقدر الجبري الذي لا دور للإنسان فيه كشكله وعمره ولونه ….

•أما شرعا فقاعدة التفضيل الشرعية التقوى والعمل الصالح ولا استثناء لاقرب الناس من المشرع صلى الله عليه وسلم اذا فعل موجبا للحد الشرعي كما في حديث فاطمة رضي الله عنها
وأعلن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النسب مهما بلغ شأوه لا يعوض نقص التقوى والعمل الصالح فقال ( ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه)رواه مسلم وغيره

•وشرعا أيضا جاء لفظ السيادة في حق من ينفع الناس ويصلح بينهم مع صلاح الأخلاق والدين
روى البخاري وأهل السنن وغيرهم (عن أبي بكرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر، والحسن بن علي إلى جنبه، وهو يقبل على الناس مرة وعليه أخرى، ويقول : إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين )
•قال الإمام الحافظ ابن حجر : الحديث دال على أن السيادة إنما يستحقها من ينتفع به الناس؛ لكونه علق السيادة بالإصلاح.
فتح الباري٦٧/١٣
وقال الامام شرف الحق الآبادي: (إن إبني هذا سيد) أي حليم كريم متجمل
عون المعبود شرح سنن ابي داود٢٧٣/١٢

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “السيادة اكتساب لا انتساب (١)”

  1. في القرآن الكريم ( أهم خير أم قوم تبع )
    في الحديث النبوي ( كان هذا الأمر في حمير فنزعه منهم فجعله في قريش وسيعود إليهم )
    هذه النصوص ترد على من يجعل السيادة في مجرد اللنتساب لقريش او بني هاشم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق