أخبار ومتابعات

الاتحاد العالمي يدين حادثة أورلاندو بأمريكا ويستنكر تصريحات “ترامب” العنصرية

أدان الشيخ الدكتور علي القره داغي – الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين – حادثة مقتل 49 شخصاً وإصابة 53 في هجوم استهدفهم في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية على يد مواطن أمريكي من أصل أفغاني يدعى عمر متين ، واصفاً الهجوم بالإرهابي والإجرامي ، وبأن الإسلام والمسلمين من مثل هذه الحوادث بريئين حيث يحرم الشرع الإسلامي القتل العشوائي للأبرياء من البشر.

كما استنكر الشيخ القره داغي تصريحات دونالد ترامب المرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري والتي وجهها ضد المسلمين عموماً في صورة عدائية وعنصرية لا يقبلها أي عاقل في العالم بأن يتم اتهام أتباع ديانة بالكامل والعمل على التضييق عليهم في حياتهم وسفرهم وترحالهم من أجل انحراف أحد أتباع هذه الديانة علماً بأن الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا جنسية ويقع في العالم أجمع ومن أتباع ديانات أو مذاهب أو مدارس فكرية مختلفة .

كما ندد الشيخ القره داغي بموجة الإرهاب التي تعصف بالعالم أجمع في أمريكا وفرنسا واليمن وسوريا والعراق وليبيا ومصر ، وغيرهم من بلدان العالم ، سواء على يد أفراد أو منظمات أو حتى أنظمة مستبدة ، مما يؤكد على أهمية توفر الإرادة العالمية لمواجهة الإرهاب وجذوره ومسبباته وليس التعامل مع أعراضه وفقط ، أو للأسف الشديد محاولة توظيفه لأغراض سياسية أو استيطانية أو توسعية على حساب القيم الإنسانية العامة .

*المصدر : موقع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق