أخبار ومتابعات

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي الداعية والمربى الأستاذ مصطفى الصالحي رئيس حركة العدل والإحسان رحمه الله

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي الداعية والمربى الأستاذ مصطفى الصالحي رئيس حركة العدل والإحسان رحمه الله

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة الداعية والمربى  الفاضل، ورئيس حركة العدل والإحسان في العراق الأستاذ مصطفى الصالحي بعد تدهور حالته الصحية متأثرا باصابته بوباء كورونا، كان الفقيد رحمه الله تعالى علما من الأعلام العاملين لنصرة الحق والدين ، ومثالاً سامقا في الجد والمثابرة والتضحية ، باذلاَ نفسه وحياته وجهده في سبيل الله وخدمة المجتمع ، دون كلل أو ملل ، حتى أتاه اليقين .
ويعتبر الأستاذ الصالحي أحد قيادات الحركة الإسلامية وجماعة الإخوان المسلمين في العراق، ورئيس حركة العدل والإحسان،  التي كانت تهدف إلى نشر الدعوة الإسلامية عقيدة وشريعة ونظاما وأخلاقا وفي إطار المنهج الجامع لفهم الإسلام..

وقد فقدت الأمة الإسلامية مربياً وداعية من دعاتها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي                                   أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام                                                      الرئيس

(المصدر: الاتحاد)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق