آخر الأخبار
خطوط دقيقة (457) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف
11 أبريل، 2019
مقتل «محجبة» طعناً أمام أطفالها في بلجيكا.. والشرطة تتعقب الجاني
12 أبريل، 2019

كلمات في الطريق (530) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (530)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • ثمانيةٌ لا تصاحبهم:

مَن عُرِفَ عنه الفجورُ إذا خاصم،

والحسدُ إذا رأى نعمة،

والغِيبةُ إذا تحدَّث،

والكذبُ إذا ادَّعَى،

والأذى إذا جاور،

والتكبرُ إذا مشى،

والجحودُ إذا أُحسِنَ إليه،

والإفشاءُ إذا أُسِرَّ إليه.

  • كيف تعرفُ أنك سائرٌ على المـَحجَّةِ أو منحرفٌ عنها،

ولستَ بذلك العالم، والمجتهدِ في شرحِ النصوصِ والاستنباطِ منها؟

إذ عرفتَ عالمًا أو أكثرَ موثوقًا به،

لم يُعرَفْ عنه شذوذ، ولم يضعْ يدَهُ في يدِ ظالم، فاسأله.

ثم إن المؤمنَ مرآةُ أخيه،

فانظرْ إخوةً لكَ صادقين في إيمانهم، ودعوتهم وجهادهم،

لم تجرِّبْ عليهم هوًى وانحرافًا،

وارجُ منهم النصيحةَ والتوجيهَ الصحيح،

فإنهم يَصدُقونك ويقوِّمونك.

  • كثيرٌ منا يعتبرُ مما حدثَ معه على مرِّ السنين،

ويعرفُ كيف كان ثم كيف صار،

ويقرُّ بفضلِ الله عليه،

وكثيرٌ أيضًا لا يعتبرُ ولا يبالي،

فلا يتدبَّرُ ولا يشكر،

وإذ ذكرَ أولَهُ نسيَ آخره،

حتى يحتاجَ مرةً أخرى.

أما المؤمنُ فإنه يذكرُ ربَّهُ في المسرَّةِ والمضرَّة،

ولا ينسَى فضله.

  • من صاحبَ الأخيارَ اطمأنَّ قلبه،

فقد وثقَ بهم ولم يرَ منهم إلا الخير.

ومن صاحبَ الأشرارَ تحولتْ أيامهُ إلى شرورٍ ومؤامراتٍ وهموم،

ومشكلاتٍ وتوترات،

فلم يَنعمْ ولم يطمئن،

ولا نجاةَ له منها إلا بالخلاصِ منهم.

  • اللهم توفيقًا أرجو فألهمني رشدي،

وسلامةً أرجو فعافني،

ورزقًا طيبًا أبغي فاكفني،

وثباتًا أرجو فأحسنْ عاقبتي.

ونجاةً أرجو فلا تخيِّبْ سعيي،

ورحمةً أرجو فأحسنْ مُنزَلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المنشورات لا تعبر بالضرورة عن رأي المنتدى