أخبار ومتابعات

مسجد بكندا يواصل إغلاقه عقب تهديدات بالقتل الجماعي

مسجد بكندا يواصل إغلاقه عقب تهديدات بالقتل الجماعي

واصل أحد المساجد في مدينة تورنتو الكندية إغلاقه، أمس الثلاثاء، بعد تلقيه تهديدات بالقتل الجماعي، بينما تحقق الشرطة في الحادث.

وذكر المجلس الوطني للمسلمين الكنديين (NCCM)، في تغريدة عبر “توتير”، أن “واحدة على الأقل من الرسائل التي تلقاها المسجد، السبت، هددت بإطلاق نار جماعي كالذي وقع عام 2019 في مسجدين بنيوزيلندا، الذي خلف 51 قتيلاً”.

وقال مصطفى فاروق، الرئيس التنفيذي للمجلس القومي للطفولة والأمومة، في تصريح صحفي: “لن نقوم بتسمية المسجد خوفاً من تلقي المزيد من التهديدات”.

وأضاف: “كانت رسائل البريد الإلكتروني هذه عنيفة بشكل غير عادي”.

وأكد أنه “لا يمكن التعامل مع هذه التهديدات باستخفاف، ولهذا تم إغلاق المسجد وما زال مغلقاً”.

ولم يتم الإعلان عن موعد إعادة فتح المسجد.

وأوضح: “لن نسمح لأي شخص كان يقوم بترهيبنا وتخويفنا أن ينجح”.

وتابع: “سوف نساند المسجد بصفتنا مسلمين كنديين”، مؤكداً أن “العديد من المجتمعات تقف إلى جانبنا”.

كما وصف جون توري عمدة تورنتو التهديدات بأنها “غير مقبولة على الإطلاق”.

وأضاف أن “التهديدات لن ترهب الجالية المسلمة”.

وفي السياق نفسه، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، في تصريح صحفي: إنه “منزعج بشدة” من الحادث.

وفي سبتمبر الماضي، قتل متطوع في أحد المساجد طعناً في مدينة تورنتو.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق