أخبار ومتابعات

المحافظون في بريطانيا: مستعدون لتجريم ظاهرة “الإسلاموفوبيا” حال فوزنا بالانتخابات

المحافظون في بريطانيا: مستعدون لتجريم ظاهرة “الإسلاموفوبيا” حال فوزنا بالانتخابات

أعلن حزب المحافظين البريطاني أنه مستعد لسن قوانين جديدة تجرم ظاهرة “الإسلاموفوبيا”، كما هو الشأن لظاهرة “معاداة السامية”، في حال فوزه في الانتخابات التشريعية المزمع عقدها يوم 7 مايو القادم، وفق ما ذكر موقع “أون إسلام”.

وأوضح الحزب أنه سيعمل على اتخاذ قوانين صارمة تعاقب ظاهرة الإسلاموفوبيا بشكل مماثل لتلك التي تعاقب معاداة السامية، وذلك في محاولة لاستمالة الناخبين المسلمين.

وقالت تيريسا ماي وزيرة الداخلية: “إننا بحاجة لكافة عناصر الشرطة من أجل تسجيل كل الجرائم المعادية للمسلمين كما هو الشأن للجرائم المعادية للسامية”، مشيرة إلى أن هذه التدابير الجديدة تشكل الرد الأمثل على ارتفاع الأعمال المعادية للإسلام في كل أنحاء أوروبا.

وأفاد مرصد الإسلاموفوبيا في بريطانيا أن الأعمال المعادية للمسلمين قد طالت النساء بشكل أكبر، وارتفعت بنسبة تتراوح ما بين 5 و10 في المائة خلال الثمانية عشر شهرا الأخيرة.

ورحبت الجالية البريطانية المسلمة باقتراح الحزب المحافظ الذي يضع على قدم المساواة ظاهرة الإسلاموفوبيا وظاهرة معاداة السامية، وقالت إقبال ساكراني، الأمينة العامة السابقة للمجلس الإسلامي البريطاني، إن “هذا التغيير الجديد سيحقق التكافؤ بين الجالية المسلمة والجالية اليهودية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق