متابعات

القوى بالقدس تدعو للرباط بالأقصى خلال الأضحى

القوى بالقدس تدعو للرباط بالأقصى خلال الأضحى

دعت القوى الوطنية والإسلامية في القدس أبناء شعبنا  للزحف والرباط أول أيّام عيد الأضحى في المسجد الأقصى؛ لإحباط ومواجهة تهديدات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية باقتحام وتدنيس المسجد بذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

وقالت القوى، في بيان اليوم الجمعة: إننا في القدس ستقف جسداً واحداً مع جميع الفعاليات في القدس.

وأكدت إغلاق جميع المساجد في القدس والتوجه لصلاة العيد في المسجد الأقصى المبارك لإفشال محاولات المستوطنين تحت حماية الشرطة الإسرائيلية تدنيس المسجد الأقصى.

كما دعت للرباط في المسجد الأقصى من الفجر وطوال أول أيام عيد الأضحى، وتأخير نحر الأضاحي لليوم الثاني.

وأعلنت الهيئات الإسلامية في القدس المحتلة، فجر اليوم، إقامة صلاة العيد موحدةً في المسجد الأقصى؛ ردًّا على قرار الاحتلال منع صلاة العيد فيه.

وقررت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء بالقدس، في بيانٍ لها فجر الجمعة، إغلاق مساجد مدينة القدس أول أيام عيد الأضحى (الأحد القادم) لتكون صلاة العيد جامعة في الأقصى؛ وذلك ردًّا على قرار منع المصلين من إقامة صلاة العيد وإعلان شرطة الاحتلال أنها ستجري “تقييما” للوضع في الأقصى مع ساعات الصباح الأولى يوم العيد لتقرر بناء عليه فتح المسجد للاقتحامات والتدنيس من قطعان المستوطنين.

وطالبت أئمة المساجد بإعلان هذا القرار في خطبة الجمعة.

(المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق