متابعات

الذكرى الثانية لمجزرة المسجدين.. مسلمو نيوزيلندا تحت التهديد من جديد

الذكرى الثانية لمجزرة المسجدين.. مسلمو نيوزيلندا تحت التهديد من جديد

اتهمت الشرطة في نيوزيلندا اليوم الخميس رجلا بالتهديد بقتل آخرين، عقب إطلاق تهديدات على شبكة الإنترنت ضد مركز لينوود الإسلامي ومسجد النور في كرايست تشيرتش.

ويأتي هذا النبأ قبل أيام من الذكرى السنوية الثانية للهجمات الإرهابية التي استهدفت مسجدين عام 2019، مما أسفر عن مقتل 51 شخصا وإصابة العشرات.

وقال مسؤول الشرطة في منطقة كانتيربري جون برايس -في مؤتمر صحفي- إنه تم تنفيذ مذكرات تفتيش في وقت سابق اليوم، عقب إطلاق تهديدات ضد مساجد على موقع “4 شان”.

واتُّهم رجل يبلغ من العمر 27 عاما بالتهديد بالقتل، وسيمثل أمام المحكمة غدا الجمعة، وقال برايس إن تحقيقات الشرطة مستمرة، مضيفا أنه لن يتم ذكر أي تفاصيل حول طبيعة التهديد.

وقال برايس إنه تم الإفراج عن شخص آخر، كان ألقي القبض عليه، موضحا أنه “لن يتم التهاون تجاه أي رسائل كراهية أو أشخاص يريدون التسبب في الأذى في مجتمعنا”.

وأضاف أنهم يأخذون كل التهديدات من هذا النوع على محمل الجد، وأنهم يعملون بصورة وثيقة مع الجالية المسلمة، مشيرا إلى أن أحد المواطنين أبلغ الشرطة بالتهديدات.

وكانت محكمة نيوزيلندية أصدرت قبل أشهر حكما بالسجن مدى الحياة من دون عفو مشروط على برينتون تارانت مرتكب مجزرة المسجدين التي قتل فيها 51 شخصا، بعد أن أطلق النار على المصلين في 15 مارس/آذار 2019 في مدينة كرايست تشيرتش.

واعترف مرتكب المجزرة -وهو أسترالي يبلغ من العمر 29 عاما- بما مجموعه 51 تهمة قتل و40 تهمة شروع في القتل وتهمة واحدة بارتكاب عمل إرهابي، وتعد هذه الجريمة أكثر حوادث إطلاق النار دموية في تاريخ نيوزيلندا.

(المصدر: الصحافة الألمانية / الجزيرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق