أخبار ومتابعات

الأمم المتحدة تصدر أول تعليق على الإساءة الفرنسية للنبي محمد عليه السلام

الأمم المتحدة تصدر أول تعليق على الإساءة الفرنسية للنبي محمد عليه السلام

حذر الممثل الدولي السامي لتحالف الحضارات، ميغيل أنخيل موراتينوس، من مغبة “إهانة الأديان والرموز الدينية المقدسة”، مؤكداً أن “حرية التعبير ينبغي أن تحترم بالكامل المعتقدات الدينية لجميع الأديان”.

جاء ذلك في بيان لمكتب أمين عام الأمم المتحدة على الصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، بشأن تداعيات المواقف الفرنسية الأخيرة من الإسلام والمسلمين.

وقال المتحدث باسم موراتينوس في بيان إن الممثل الأعلى “يتابع بعميق القلق التوتّرات المتصاعدة وحالات التعصب التي أثارها نشر الرسوم المسيئة”.

وأضاف أن “الرسوم الكاريكاتورية الاستفزازية أثارت أيضاً أعمال عنف ضد مدنيين أبرياء تعرّضوا لهجوم بسبب دينهم أو معتقدهم أو عرقهم”، من دون مزيد من التوضيح.

وشدّد موراتينوس في بيانه على أنّ “إهانة الأديان والرموز الدينية تسبّب الكراهية والتطرّف العنيف ممّا يؤدّي إلى استقطاب المجتمع وتفكّكه”. ولم تشر تصريحات موراتينوس بشكل صريح إلى خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤيدة للرسوم المسيئة.

(المصدر: مجلة البيان)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق