كتاباتكتابات مختارة

دعوة فاجرة للسماح بالخمور في الكويت

دعوة فاجرة للسماح بالخمور في الكويت

بقلم سعد النشوان

في عام 2014م خرج نائب راحل بطلب السماح بإباحة الخمر في الكويت وذهبت الكويت عن بكرة أبيها في الرد على هذا النائب وأصدرت الجمعيات الإسلامية وغيرها بيانات تستنكر فيها هذا الطلب.. وقبل أيام خرج علينا أحدهم، بلقاء مع إحدى الجرائد الكويتية، يقول فيه: “إن الكويت غير جاذبة للسياحة عن طريق الجزر أو مدينة الحرير تحديداً بسبب القيود على الحريات الشخصية، وذلك يشمل موضوع الكحول، ولجذب السياح لجزر الكويت يجب تحريرها”.. وهذا كلام غير صحيح تماماً فهل يريد هذا الشخص أن تفتح الخمارات في الكويت وأن يجمع المال مقابل محاربة الله تبارك وتعالى فلا بارك الله بتجارة وبمال يحارب الله عز وجل، قال الله تعالى في سورة المائدة (يا أيها الذين آمنوا انما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون، إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون) فهل قرأ هذه الآيات؟ وهل يعلم  أن شرب الخمر من كبائر الذنوب؟ وهل مر عليه حديث محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم:” كل مسكر حرام، وإن على الله عهداً لمن يشرب المسكر أن يسقيه من طينة الخبال، قالوا: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما طينة الخبال؟ قال: عرق أهل النار أو عصارة أهل النار”.

 وهل يعلم أن الخمر ممنوع في دولة الكويت، حسب القانون قبل الدستور، بقانون الجزاء 16 و45/ 1960م وعندما أقر الدستور حرم الخمر في الكويت بقانون 206 /1964م.

إن الدعوة للسماح ببيع الخمور لا تمثل إلا صاحبها وضد توجهات دولة الكويت، هذه الدولة التي تعتبر منارة في العمل الخيري والاجتماعي، وهذه الدعوة للأسف ان تصدر من مسؤول بالدولة، لهي تتطلب من مجلس الوزراء أن يضع حداً لهذه التصرفات التي يكون لها أولاً غضب من الله عز وجل، فقد قال تعالى: ( فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُون )

وكذلك يجب على رئيس وأعضاء مجلس الأمة أن يكونوا على قدر مسؤولياتهم ولو وصل إلى حد الاستجواب بل وإقالة هذا المسؤول، فمحاربة الله عز وجل من قبل أي أحد أولى بالتصدي لها من كل شيء.

فاتق الله يا هذا فأنت هنا قد أخطأت خطأً شنيعاً وعليك التوبة إلى الله، فمصلحة الكويت لا تكون بمحاربة الله تبارك وتعالى.

أما عن مساوئ السماح بشرب الخمر فهي كثيرة فقد ذكر الأستاذ الدكتور عبدالله الشايجي في احصائيات صادمة أن:28 % من حوادث السيارات سنوياً في أمريكا تحدث بسبب القيادة تحت تأثير الخمر، وأنها أدت إلى 10,874 وفاة و 290,000 جريج، و132 مليار دولار كلفة خسائر الحوادث عام2011م.

وقال الدكتور عبدالله الشايجي إن شرب الخمر ضياع الأسر والمجتمع.

المصدر: مجلة المجتمع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق