أخبار ومتابعات

وفاة الداعية السعودي أحمد العماري بعد أسبوع من إطلاق سراحه

وفاة الداعية السعودي أحمد العماري بعد أسبوع من إطلاق سراحه

أعلن مغردون وفاة الداعية السعودي “أحمد العماري الزهراني”، عميد كلية القرآن الكريم بجامعة المدينة المنورة سابقا، بعد أسبوع واحد من إسقاط السلطات السعودية جميع الاتهامات ضده وإطلاق سراحه في حالة موت دماغي.

وضجت حسابات مغردين سعوديين بالترحم على “العماري”، والدعاء على ظالميه، بينما عددت شخصيات مناقبه واستذكرت سيرته الذاتية.

وقال مغردون إن الصلاة على “العماري” ستكون عقب صلاة الظهر بالمسجد الحرام، الإثنين.

واعتقلت السلطات السعوية “العماري” مع أحد أبنائه بعد مداهمة منزله، وهو من الشخصيات المقربة من الداعية السعودي المعتقل الشيخ “سفر الحوالي”.

وقضى “العماري” 5 أشهر قيد الاعتقال دون معرفة التهم الموجهة إليه، في حالة تشابه حالات غالبية معتقلي الرأي الذين قامت السلطات السعودية باعتقالهم، منذ صعود ولي العهد “محمد بن سلمان” للسلطة.

وقبل أسبوع واحد أبلغت السلطات السعودية عائلة “العماري” أنه “تم الإفراج عنه وإسقاط التهم ضده وأنهم يستطيعون رؤيته”، لكنهم اكتشفوا أن سبب الإفراج الحقيقي هو عدم استفاقته من الغيبوبة وتأكيد الأطباء أنه بحالة “موت دماغي”.

ووصل جسد الداعية السعودي لمجمع الملك عبدالله الطبي بجدة، وذلك بعد أن نقلته السلطات من مقر اعتقاله، وهو في حالة “موت دماغي”.

(المصدر: الخليج الجديد)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق