متابعات

هل صرح رئيس الشؤون الدينية التركية بأن “الصلاة في “آيا صوفيا” تعادل عمرة أو نصف حجة”؟

هل صرح رئيس الشؤون الدينية التركية بأن “الصلاة في “آيا صوفيا” تعادل عمرة أو نصف حجة”؟

اعتمدت حسابات على موقع تويتر معظمها سعودية، بعضها موثقة بالعلامة الزرقاء، على منشور من حساب على الفيسبوك يحمل اسم “مباشر تركيا” واعتماده كمرجع إخباري لا يأتيه الباطل في مصداقيته من بين يديه ولا من خلفه، طالما أنه ينشر تصريحات تبدو وكأنها من حساب تركي حقيقة، لكنه ليس كذلك.

مغردة سعودية حسابها موثق ويتابعها نحو ربع مليون متابع نشرت تغريدة مرفقة بصورة منشور حساب الفيسبوك “المشبوه” مع نص المنشور الذي يدعي أن رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش قد صرح أن “الصلاة في آيا صوفيا تعادل عمرة أو نصف حجة!

وتضمنت تغريدة المغردة السعودية التي تعرف نفسها على أنها باحثة اجتماعية وكاتبة رأي، عبارات سخرية وتهكم نالت من الصلاة والحج والعمرة بقولها “صلي ركعتين واعطني نصف كيلو حجة وربع كيلو عمرة”.

مغرد سعودي آخر يتابعه عشرات الآلاف قال إنه مهتم بمتابعة الإعلام الجديد والصحافة الإلكترونية، دعا ما أسماهم مشاهير دعاة الخليج لاتخاذ موقف حازم وصريح عن فضل الصلاة وأجرها في “متحف أيا صوفيا”، حسب تسميته للمسجد، وما إن كانت تعادل “عمرة أو نصف حجة”.

هذا المهتم بالصحافة الإلكترونية لم يسأل نفسه ابتداء عن مصداقية تصريح كهذا منسوب إلى رئيس الشؤون الدينية التركية، وهو تصريح لا يصدقه مبتدئ في السياسة والإعلام، كما أنه لم يكلف نفسه بدقائق قليلة للبحث في المواقع للتأكد من صحته، لكن هؤلاء يهمهم تصديق أي شيء يسيء إلى تركيا، بل قد يتعمدون إشاعة مثل هذه الأخبار على الرغم من علمهم المسبق باحتمال كذبها وخلوها من الصحة.

وتبنت حسابات أخرى موقفا من التصريح “الزائف” لتدخله في سياقات ما يقولون إنه استهداف للحرمين الشريفين، مكة المكرمة والمدينة المنورة، وجعل مسجد “آيا صوفيا” منافسا للكعبة المشرفة.

ولم يقتصر الأمر على عشرات الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي التي تناقلت التصريح “الزائف”، إنما بلغ الامر أن تتناقله صحف ومواقع إخبارية معظمها ليبية ومصرية، والغريب أنهم ينسبون التصريح إلى حساب “مباشر تركيا” الذي يصفونه بأنه “معارض للنظام التركي”.

وكشف “مرصد تفنيد الأكاذيب” التابع لوكالة “الناضول” أنه بتتبعه لحقيقة التصريح وجد بعد البحث في المواقع الإخبارية التركية سواء باللغة العربية أو التركية وفي موقع رئاسة الشؤون الدينية التركية، لم يجد أي تصريح لرئيس الشؤون الدينية يتحدث فيه عن الحج والعمرة وعلاقتهما بالصلاة في مسجد آيا صوفيا.

وأن المصدر الوحيد الذي نشر التصريح المختلق هو صفحة “مباشر تركيا” على الفيسبوك والتي يتابعها أكثر من 50 ألفا، وتدعي أنها تقوم بتغطية شاملة لكافة الأخبار بمصداقية وحيادية، لكنها فشلت هنا وفي مواطن أخرى في إثبات مصداقيتها أمام الآخرين.

(المصدر: هوية بريس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق