متابعات

نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس: الاحتلال يواصل اقتحام الأقصى لتحقيق 3 أهداف

نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس: الاحتلال يواصل اقتحام الأقصى لتحقيق 3 أهداف

أكد الشيخ ناجح بكيرات نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن التغول الإسرائيلي في المسجد الأقصى ينم عن مخطط خطير جدا يتمثل في خطف القدس من الفلسطينيين وجعلها عاصمة لإسرائيل.

وأضاف “حينما ننظر إلى المعطيات نجد أن الاحتلال الإسرائيلي يريد تحقيق 3 أهداف هي: تغيير الهوية والقداسة العربية والإسلامية عن المسجد الأقصى والقدس، ومحاولة طرد المقدسيين من بيوتهم ومتاجرهم وطرقاتهم من خلال الاعتقالات والإبعادات والتضييقات، وإحلال بشري لهم بالمتطرفين وإظهار صورة جديدة في ساحات المسجد الأقصى”.

وتابع “أما الهدف الثالث فهو محاولة إسرائيل استعادة هيبتها ووجودها ونقل الرموز التوراتية تدريجيا إلى داخل المسجد الأقصى بعدما كانت لا تجرؤ على فعل ذلك”.

وأردف “بالتالي فإن دولة الاحتلال تفرض واقعا جديدا من خلال البلطجة ولكي تقول إن مدينة القدس ما عادت مدينة عربية وإسلامية، إذ يتم التحضير لما يسمى المشروع الاستراتيجي لإنشاء الهيكل المزعوم أو تقسيم المسجد الأقصى على غرار المسجد الإبراهيمي”.

وكان نحو 570 مستوطنا اقتحموا ساحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي التي اعتقلت امرأتين فلسطينيتين واستدعت أحد حراس المسجد للتحقيق.

وحذرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس من الانتهاكات الخطيرة والاستفزازات التي يقوم بها المستوطنون خلال اقتحام المسجد الأقصى لا سيما أداءهم صلوات تلمودية في ساحات المسجد والرقص والغناء أمام أبوابه.

وكانت منظمات يهودية متطرفة تسمى (منظمات الهيكل) دعت لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى خلال عيد العرش اليهودي والذي بدأ الاثنين الماضي ويستمر أسبوعا.

المصدر: الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق