كتب وبحوث

مقاصد العلم الشّرعي وتوظيفها في طرق تعليمه

اسم البحث: مقاصد العلم الشّرعي وتوظيفها في طرق تعليمه.

اسم الكاتب: د. أيمن صالح.

عدد الصفحات: 72 صفحة.

نوع البحث: بحث مقدم في “المؤتمر العالمي للتعليم الشرعي وسبل ترقيته” – الدوحة / قطر.

أهداف البحث:  

يهدف هذا البحث إلى هدفين جليلين:

أحدهما: بيان مقاصد العلم الشرعي الأوليَّة والنهائيَّة، وتمييزها عمّا قد يلتبس بها ممّا هو ليس بمقصدٍ مشروع.

والثاني: بيان ما يترتب على توظيف هذه المقاصد في تعليم العلوم الشّرعية على اختلاف درجاتها وأصنافها من علوم أصليّة وعلوم تَبعيّة: آليّة أو مُلحقة.

الإضافة العلميّة في البحث:

1- تقسيم مقاصد العلوم الشرعيّة وتفصيل القول فيها على نحو لا تجده في تصنيف قبل هذا.

2- مناقشة بعض المواطن المشكلة في تحديد هذه المقاصد وتصنيفها عند الإمام الشاطبي رحمه الله وغيره. 3. استثمار هذه المقاصد وتوظيفها وتفعيلها في الخروج بتوصيات في شأن تعليم العلوم الشرعيّة. أي بيان انعكاس مقاصد العلم الشرعي على مقاصد تعليمه ووسائلها.

خطة البحث:

جاء هذا البحث في هذه المقدّمة وثلاثة مباحث وخاتمة.

المبحث الأول: العلم: تعريفه وتقسيماته عند المسلمين. وهو مبحث تمهيدي بيّن فيه الباحث، بإيجاز، ما يُطلق عليه لفظ العلم في استعمال علماء المسلمين وتطرّق إلى أهم التقسيمات التي قسّموا بها العلوم عمومًا.

والمبحث الثاني: مقاصد العلم في الفكر الوضعي. وهو مبحث هدف إلى إلقاء نظرة سريعة على تاريخ مقاصد العلم والبحث العلمي في نظر غير المسلمين، وما استقرّ عليه حال هذه المقاصد في العصر الرّاهن.

والمبحث الثالث، وهو صُلب البحث: مقاصد العلم في الإسلام. وقد اشتمل على مطلبين: المطلب الأول: مقاصد العلوم غير الشّرعيّة، والمطلب الثاني: مقاصد العلوم الشّرعيّة. وفي هذا المطلب الأخير وضّح الباحث المراد بالعلم الشّرعي على وجه الدّقّة ومنزلته ومقاصده، ثم قسَّم هذه المقاصد بحسب العلوم الشرعية إلى قسمين: مقاصد العلوم الشّرعيّة الأصليّة، ومقاصد العلوم الشّرعيّة التّبعيّة. وبعد بسط القول في كلّ نوع من هذه المقاصد وضع الباحث بعض التّقريرات والتّوصيات التي تنبني على تفعيل هذه المقاصد في تعليم العلوم الشّرعيّة.

وأمّا الخاتمة فقد اشتملت على أهمّ نتائج البحث وتوصياته.

لقراءة البحث كاملا .. اضغط الرابط أدناه:

البحث كاملا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق