أخبار ومتابعاتفعاليات ومناشط علمائية

مؤتمر التكنولوجيا الرقمية والشمول المالي.. القره داغي يؤكد على “ضرورة التجديد ومواكبة العصر وفق فقه الميزان”

مؤتمر التكنولوجيا الرقمية والشمول المالي.. القره داغي يؤكد على “ضرورة التجديد ومواكبة العصر وفق فقه الميزان”

احتضنت العاصمة الماليزية كوالالمبور يومي 1 و2 نوفمبر الجاري، المؤتمر العالمي السابع عشر لعلماء الشريعة في المالية الإسلامية، بعنوان “التمويل الرقمي والشمول المالي: الإطار الشرعي والرقابي”.

وشارك في المؤتمر الذي نظمته -مؤسسة إسرا التابعة للبنك المركزي الماليزي- إلى جانب الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ثُلة من العلماء والمفكرين والباحثين.

وشارك القره داغي في المؤتمر عن طريق الزووم بعدة أوراق وبحوث، منها بحث مفصل حول “المبادئ والمقاصد الحاكمة في التكنولوجيا الرقمية والشمول المالي”.

وبين فضيلته وفق فقه الميزان ضرورة ربط التكنولوجيا الرقمية والتكنولوجيا الإلكترونية بالمبادئ والمقاصد الخاصة بالشريعة الإسلامية، ولا سيما المبادئ والمقاصد الحاكمة في هذا المجال.

وتابع يجب ربط الشمول المالي بالمبادئ الأخلاقية، والمنظومة المقاصدية التي تشمل مقاصد الشريعة وفقه المآلات في هذا المجال، ثم بيّن 11 نوعا من المخاطر و11 مبدأ أساسياً لهذا الجانب.

وأوضح القره داغي أهمية المقاصد في جانبها الوجودي من حيث الحفظ والتنمية والتطوير، وجانبها العدمي من حيث دفع المفسدة والجوانب غير الأخلاقية.

وأكد على أهمية شمول التمويل الرقمي للجميع، وبخاصة فئة الفقراء، وعلى ضرورة التجديد ومواكبة العصر وفق فقه الميزان.

المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق