كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (771) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (771)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

ر

  • من اهتدى فقد رأى طريقَ الجنة،

وعليه أن يكملَ المهمةَ فيعملَ ليدخلَها،

ومن ضلَّ فقد أغلقَ أمامهُ طريقَ الجنة،

وسدَّها سدًّا،

ولن يُفتحَ هذا الطريقُ إلا بالعودةِ إلى الإيمان،

ثم إكمالِ متطلباتِ الهداية،

فالطريقُ للمهتدين وحدَهم،

والجنةُ للمؤمنين وحدَهم.

  • حقُّ الوالدين عليكَ واجبٌ أيها الولد،

 فلا تستهنْ به، ولا تتأففْ منه،

وإذا أخذَ هذا منكَ وقتًا وجهدًا،

فإنه يجلبُ لكَ ثوابًا عظيمًا وبحرًا من الحسنات.

فبرَّهما لمصلحتك، إذا ضعفتَ أمامَ أداءِ حقِّهما.

  • للإنسانِ طاقةٌ محدودة، واستيعابٌ محدود، وعمرٌ محدود،

فلا يضيِّعْ وقتَهُ فيما لا ينفع،

ولا يؤجلِ الأعمالَ الواجبةَ عليه،

فإن وجودَهُ شخصيًّا وما حولَهُ مؤقت،

وكأن كلَّ شيءٍ يناديهِ أنْ بادرْ قبلَ الفوات.

  • التوسطُ والاعتدالُ لا يكونُ بين حقٍّ وباطل،

فلا بدَّ من اتباعِ الحقِّ وتركِ الضلال،

وليس التوسطَ بينهما،

فإن مبنى الإسلامِ كلِّهِ على الحق.

ويكونُ الواجبُ اتباعَ الحقِّ كلِّه،

وعَضَّ النواجذِ عليه،

وتنفيذَهُ بقدرِ الاستطاعة،

فليس معنى الاعتدالِ في الحقِّ تطبيقَ نصفهِ وتركَ ما بقيَ منه،

فإنه ليس واردًا.

  • يا بني،

أوصيكَ بالقربِ من الله، فلا تغفلْ عنه،

ثم بالقربِ من العلماءِ المخلصين،

فإنهم أطباءُ المجتمع، والحكماءُ بين الناس.

ثم بالقربِ من المؤمنين،

فإنهم إخوانك، فلا تنفصلْ عنهم، ولا تتعالَ عليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق