كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (719) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (719)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • أولياءُ الله هينون لينون،

فقد عرفوا عظمةَ الله وجبروته،

وعرفوا ضعفهم وذلَّهم أمامَه،

فجاهدوا أنفسهم،

وعبدوا ربَّهم،

وحسَّنوا خُلقَهم،

وهذَّبوا طباعهم،

وكفُّوا أيديهم وألسنتهم عن إيذاءِ الناسِ وظلمهم،

ومضَوا على سَننِ اللطفِ والهدوء، والمعاملةِ الطيبة،

فكانوا هَينين لَينين.

  • البكاءُ من خشيةِ الله يرققُ القلب،

ويغسلهُ من أوضاره،

كما يريحُ النفسَ من همومهِ وغمومه،

ويبعثُ على التبتلِ والخضوعِ لله سبحانه،

وعلى الندم، والتوبةِ إليه،

والعزمِ على سلوكِ الطريقِ المستقيم،

والتزامِ الخُلقِ الكريم،

والعشرةِ الطيبةِ مع عبادِ الله.

  • الإيمانُ نعمة، والكفرُ نقمة،

الإيمانُ يبعثُ على طاعةِ الرحمن،

والكفرُ يبعثُ على طاعةِ الشيطان.

الإيمانُ يرسمُ خريطةَ الحياة، وينيرُ فيها طريقَ النجاة،

والكفرُ يبعثُ على التمردِ على الحقّ، والبعدِ عن الفطرة،

ويحبِّبُ الفسقَ والمجونَ والانحرافَ إلى النفس؛

لتتمادى في الغيِّ والباطل، وتسقطَ في الأوحال.

  • من لم يمهدِ الطريقَ إلى بيتهِ كبا وتكربع،

وتعثرَ بأشواكٍ وارتطمَ في أوحال،

وما يزالُ يتعثرُ حتى ينقِّيَ الطريقَ مما به،

وما لم يفعلْ أدمى قدميه.

وقسْ على هذا أمورًا،

في الحياةِ المعيشية، والوظيفية، وحتى الأخروية.

  • إذا تكاثرَ الورد، اختفى أثرُ الفرد،

فاجتماعُها أجمل، كوردةٍ كبيرة، وعطرها أكثر،

مما يغطي على ظهورِ الواحد، أو يضيعُ بين الجمع،

وكذا هو في اجتماعِ الأمةِ ووحدتها،

فإن ذكرَ الأفرادِ يكادُ يختفي؛

لأنهم جميعًا مشاركون في التعاضدِ والالتحام،

فرائحتهم أزكى،

واجتماعهم أظهر،

وقوَّتهم أعلى معًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق