كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (717) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (717)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • ضعفُ الالتزامِ الشرعي من ضعفِ الإيمان،

وقد يكونُ من كثرةِ الفسادِ وتفشّي الفواحش،

فيكونُ الالتزامُ الديني قليلًا،

وإذا التزمَ شخصٌ في هذه البيئةِ فيكونُ كالغريب!

وتتوسَّعُ دائرةُ هذا الالتزامُ بنشرِ الدعوة،

وبثِّ فضائلِ الأخلاق،

ومع الصبرِ على الدعوة، وتحملِ كلامِ الناس،

يقلُّ الفساد،

ويجدُ النورُ منفذًا له إلى هذا الظلام،

وينتشرُ الخير..

  • الإعلامُ الاجتماعي خليطٌ من الحقِّ والباطل،

خيرٌ وشرّ، عمرانٌ وخراب، أخلاقٌ ورذالة..

وكلٌّ يبحثُ عمّا يناسبه، وما يرتاحُ إليه،

والمسلمُ التقيُّ أوَّاب،

يتابعُ ما يلائمُ نفسَهُ المؤمنة، وما يَرضَى عنه ربُّه،

وإذا رأى فاحشةً من غيرِ تعمدٍ غضَّ بصرَهُ وتحوَّلَ إلى غيره.

اللهمَّ احفظنا واحفظْ عيالنا من سيئاتِ هذا العصر.

  • الألوانُ جميلة، تجلبُ النظر، وتريحُ العين،

ولكنها إذا كانت رمزًا لإلحاد، أو منكرٍ مقدَّسٍ عند قوم، أو فحشٍ ورذيلة،

تغيَّرَ النظرُ إليه،

على الرغمِ من أن الألوانَ هي نفسها،

ولكنَّ الأمرَ تعلقَ بالعقيدةِ والخُلق،

فصارَ بغيضًا، بعد أن كان جميلًا!

فالجمالُ دلالتهُ وعلاقتهُ بالعقلِ أولًا عند العقلاء.

  • الأمنُ من الأمان،

وهو من أساسياتِ العيشِ الآمنِ في المجتمع،

فإذا تحوَّلَ إلى تخويفٍ وإرهابٍ انقلبَ إلى الضدّ،

ويكونُ ما عداهُ من الأمورِ في فسادٍ وفوضى وفلَتان،

ويصيرُ العيشُ معه جحيمًا،

ويبحثُ الناسُ عن منفذ،

فتختلطُ الأمور، وتختلفُ الآراء،

وينتشرُ البغضاءُ والعداواتُ والمكائدُ بين الناس..

  • للأمواتِ حقٌّ علينا إذا كانوا مسلمين،

بأن ندعوَ لهم،

ونقضيَ ما ترتَّبَ عليهم من ديونٍ وحقوقٍ للناس، إذا كانوا أهلًا،

وهو من بابِ البرِّ بهم، وخاصةً الوالدين،

ويُتصدَّقُ عنهم،

والدعاءُ لهم يجلبُ الثوابَ للداعي أيضًا،

والله تعالى يقولُ في صفةِ المؤمنين:

{وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ}.

سورة الحشر: 10.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق