أخبار ومتابعات

قاض شرعي لبناني يهنئ بافتتاح مسجد آيا صوفيا: من ينكر فليتذكر الأقصى

قاض شرعي لبناني يهنئ بافتتاح مسجد آيا صوفيا: من ينكر فليتذكر الأقصى

قدم رئيس محكمة جبل لبنان الشرعية السنية، القاضي الشيخ أحمد درويش الكردي، التهاني بافتتاح مسجد آيا صوفيا، مطالبا من ينادي بحرية الأديان “أن يتذكروا المسجد الأقصى، وأن يتذكروا المساجد في أوروبا ما ذا فُعل بها”.

وقال الشيخ الكردي في تصريح خاص لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “قرار المحكمة العليا التركية بإلغاء قرار رئاسة الوزراء الذي قضى بتحويل مسجد آيا صوفيا إلى متحف قبل سنوات، هو قرار صحيح وحكيم”.

وأضاف أن “مسجد آيا صوفيا هو وقف إسلامي لا يجوز إلغاؤه، ولا يجوز تحويل وجهة الواقف، لأن القاعدة الفقهية تقول الوقف على شرط واقفه، وحينما وقف هذا البناء وقف على أن يكون مسجدا وقد اشتراه السلطان الفاتح العظيم محمد الفاتح الذي هو نعم الأمير أميرها ونعم الجيش جيشها، كما قال الصادق المصدوق، اشتراه من ماله الخاص وحوّل وجهته وأوقفه لكل الأجيال إلى يوم القيامة، وشرط الواقف مقدس في الإسلام”.

ووجه الشيخ الكردي “الشكر لفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان الذي أعاد الأمور إلى نصابها”، مضيفا أنه “مهما علت الأصوات ومهما تناثرت الكلمات فإن الحق يعلو ولا يعلى عليه”.

وقال أيضا إنه “ياليت من ينادي اليوم بحرية الأديان أن يتذكروا المسجد الأقصى وأن يتذكروا المساجد التي بنيت في أوروبا في إسبانيا وفي ألمانيا ماذا فُعل بها”، في إشارة للأصوات التي تتعالى منددة بإعادة مسجد آيا صوفيا لسابق عهده كما كان عليه منذ فتح مدينة القسطنطينية.

وختم قائلا “نسأل الله تعالى أن يحفظ الإسلام والمسلمين وبلاد المسلمين”.

ويوم الجمعة الماضي، أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق