أخبار ومتابعات

في خطوة تستهدف “المحتوى الفلسطيني”.. الفيسبوك يغلق صفحة الداعية د. محمد الصغير

في خطوة تستهدف “المحتوى الفلسطيني”.. الفيسبوك يغلق صفحة الداعية د. محمد الصغير

في خطوة تهدفُ لكتم صوت الحقيقة وبسبب مواقفه الجريئة الداعمة لقضايا أمتنا العادلة، واستهدافا للصفحات التي تتناول المحتوى الفلسطيني وقضايا الأمة الإسلامية، أغلقت إدارة الفيسبوك، السبت، صفحة عضو مجلس الأمناء ورئيس لجنة الدعوة في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. محمد الصغير.

وقال الصغير في تغريدة عبر “تويتر”، “ما يقوم به فيسبوك من أفعال عنصرية في الفضاء، لا تقل عن الجرائم التي تقوم به العصابة الصهونية على الأرض” ، مضيفا: قامت إدارة فيسبوك بحذف صفحتي نهائيا من أجل منشور واحد ودون سابق إنذار أو تحذير #فيسبوك_يعدمنا #مارك_صهيوني”.

وقدم المكتب الإعلامي مجموعة أسئلة للدكتور الصغير الذي أجاب عليها مشكورا.

س: متى تم اغلاق الصفحة؟ وما هو المنشور الذي بسبب تم الإغلاق؟

ج. بعد كتابة منشور عن جرائم الاحتلال في أرض فلسطين والعبث في جنبات المسجد الأقصى المبارك، وتصدي المقاومة لذلك وأهمية دور المقامة الباسلة في الحفاظ على مقدسات المسلمين.

جاءتني رسالة من فيسبوك تقول: هذا المنشور يخالف المعايير وتم حذف الصفحة نهائيا دون إنذار أو تحذير مع العلم أنه يتابعها نصف مليون صديق.

س: هل تم تحذيركم بسبب منشوراتكم التي تتناول المحتوى الإسلامي ولا سيما الفلسطيني؟

ج. حدث هذا أيضا فيما يخص فلسطين أيضا وكان الفيس يكتفي بالمنع من البث المباشر فترة معينة.

س: وما رأيكم حول استهداف الفيسبوك للصفحات التي تتناول المحتوى الفلسطيني وقضايا الأمة؟

ج. موقف ادارة فيسبوك من المحتوى الفلسطيني فيه تحيز واضح للاحتلال، وعنصرية فجة في استهداف أصحاب الرأي الآخر، وتنتهج مع اصحاب الصفحات التي تتناول شأن الأمة الإسلامية وقضاياها سياسية تكميم الأفواه ومنع حرية التعبير.

وهذا مخالف لكل مواثيق الإعلام وحقوق الإنسان وهو دليل واضح على التكتل العالمي ضد المسلمين.

https://www.facebook.com/108778351428216/posts/108882928084425/

وسبق أن أقدمت إدارة “الفيسبوك” على غلق الصفحة الرسمية للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين التي وصل عدد المتابعين لها أكثر من 3 مليون متابع وذلك في 5 من يناير المنصرم، كما أغلقت إدارة الفيسبوك، في فبراير الماضي، صفحة هيئة علماء فلسطين في الخارج (إحدى المؤسسات المنضوية في الاتحاد).

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق