أخبار ومتابعات

عقد محاكمة مفاجئة لـ”القرني” و”العودة” يحضر جلسته المحددة

عقد محاكمة مفاجئة لـ”القرني” و”العودة” يحضر جلسته المحددة

أفاد حساب “معتقلي الرأي”، المعني بشؤون المعتقلين السياسيين في سجون السعودية، أن عقدت السلطات السعودية جلسة محاكمة مفاجئة للداعية والأكاديمي المعتقل “عوض القرني”، الثلاثاء، بعد أن كانت مقررة الخميس المقبل.

وقال “معتقلي الرأي” إن السلطات السعودية قدمت جلسة محاكمة “القرني” بشكل مفاجئ، بعد أن كانت مقررة الخميس 26 ديسمبر.

وأضاف أنها ستواصل عقد الجلسات في وقت لاحق، معلنا رفضه للمحاكمات السرية الجائرة للمعتقلين، ومطالباً بالإفراج الفوري عن “القرني” وجميع المعتقلين.

كما أفاد “عبد الله العودة” أن جلسة محاكمة والده الداعية “سلمان العودة” أقيمت في موعدها، الثلاثاء.

وأضاف أن جلسة محاكمة والده المقبلة ستكون الأحد القادم 29 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وكانت السلطات السعودية قد قررت عقد جلستين الأسبوع الماضي، كانتا مقررتان للنطق بالحكم ضد “سلمان العودة” و “عوض القرني”، لكنها حولتهما إلى جلسة عادية، وقررت البدء بسلسلة محاكمات جديدة لهما.

وأوضح حساب “معتقلي الرأي” أن هذا الإجراء المفاجئ جاء بطلب من النيابة العامة بزعم “جمع أدلة جديدة” على التهم السابقة نفسها.

وقال “عبد الله العودة” إن هذه الإجراءات تكشف التخبط الكبير لدى السلطات السعودية.

واعتقلت السلطات السعودية، الشيخين “القرني” و “العودة” وعدد كبير من الدعاة والمفكرين الإسلاميين والأكاديميين والصحفيين ضمن حملة اعتقالات قامت بها في سبتمبر 2017، ويواجهان –كبقية المعتقلين- ظروف اعتقال قاسية، وانتهاكات كبيرة داخل المعتقل.

وأفاد “معتقلي الرأي” أن الشيخ القرني حضر جلسة الأسبوع الماضي، التي كانت مقررة للنطق بالحكم ضده على كرسي متحرك، بعد تدهور صحته داخل المعتقل.

وتطالب النيابة العامة بإعدام “العودة”، و”القرني”، إضافة للدكتور “علي العمري” بتهم تتعلق بنشاطهم الدعوي، والخيري.

(المصدر: مركز جزيرة العرب للدراسات والبحوث)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق