متابعات

ضاحية جنوبية جديدة تشيدها إيران في دمشق

في تقرير نشرته صحيفة الحياة اللندنية ذكرت أن النظام السوري من خلال هجماته المدمرة على مخيم اليرموك والمناطق المجاورة له يحاول إنشاء ضاحية جنوبية جديدة تمتد من داريا غرباً إلى السيدة زينب شرقاً، يكون فيها أكثرية علوية.

وفي تصريحات له، اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد خلال اجتماعه مع رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني علاء الدين بروجردي ، أن “المنطقة عموماً تعيش مرحلة إعادة رسم كل الخريطة الدولية”.

وواصل النظام السوري استهداف الحجر الأسود والتضامن ومخيم اليرموك بالطائرات والصواريخ والمدفعية، كما بدأ تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق لخروج مسلحي “النصرة” من المناطق التي تسيطر عليها في مخيم اليرموك إلى إدلب، وتسليم مواقعها إلى الجيش السوري وحلفائه، مع إطلاق 85 معتقلاً من العسكريين والمدنيين لدى التنظيم، ونقل 1500 من العلويين في الفوعة وكفريا إلى ريف دمشق، على أن يصل عدد الخارجين إلى 5 آلاف بنهاية العملية.

ورفضت المعارضة السورية الصفقة، واعتبرتها “حلقة جديدة في سلسلة التهجير والتغيير الديموغرافي عبر اقتلاع المكوّن الشيعي في كفريا والفوعة، ونقله إلى أطراف دمشق”، التي شهدت خروج عشرات الآلاف في الأشهر الأخيرة بموجب اتفاقات إجلاء.

وقال الناطق باسم هيئة التفاوض لقوى المعارضة والثورة إن “أزلام النظام المزجوجين في النصرة وداعش، يُستخدمون ذرائع لتدمير المناطق وتهجير أهلها، ثم يوقعون اتفاقاً”.

(المصدر: البيان)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق