كتاباتكتابات المنتدى

شبهات حول علي رضي الله عنه (6)

شبهات حول علي رضي الله عنه (6)

 

بقلم الشيخ علي القاضي (خاص بالمنتدى)

 

شبهة كلام العباس في علي رضي الله عنهما

•حديث مالك بن أوس وفيه قول العباس لعلي رضي الله عنهما “الكاذب، الآثم، الغادر، الخائن” وقول عمر أن العباس وعليا رأيا كلا من أبي بكر وعمر رضي الله عنهم جميعا في قضية ميراثهما من النبي عليه الصلاة والسلام “كاذبًا آثمًا غادرًا خائنًا ” رواه مسلم
•والجواب عنه من وجوه:
أولا: من يحتج بهذا الحديث لكونه في ثاني أصح كتاب للسنة أو يحتج بأي حديث في الصحيحين على تقوية رأيه في قضية ما فيلزمه عقلا وشرعا ما يلي:
١-أن يكون معتقدا بحجية السنة مؤمنا بصحة منهج المحدثين في نقل الروايات … فأما إن كان يحتج بحديث ما لهواه فقط وهو ينكر أصل ثبوت الأحاديث ويعتبرها موضوعة ولايؤمن بالسنة ابتداءً كحال من يحتج بالحديث السابق فهذا تناقض وسفه ومجرد حقد لا أثر فيه لأي منهجية علمية ولاحتى إحترام للقاريء الواعي.

٢- أن يجيب عن الأحاديث الصحيحة الكثيرة التي تعارضه فمثلا حديث مالك بن أوس السابق ناسب مزاج الحاقدين على علي رضي الله عنه فاحتجوا به فيلزمهم الإجابة عن الأحاديث المبجله لعلي وهي في مسلم والبخاري وغيرهما من كتب السنة اقتصر على نماذج فقط منها :

•حديث أحمد ومسلم (عن أم سلمة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول لعلي : “لا يبغضك مؤمن، ولا يحبك منافق ) أحمد رقم26507 ومسلم٧٨ ورواه اهل السنن وغيرهم
•في الصحيحين والسنن وغيرها قال صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر (لأعطين الراية غدا رجل يحبه الله ورسوله..) البخاري رقم 2975
ومسلم رقم 2407
وأعطاها عليا رضي الله عنه
وفي مسلم ايضا رقم 2408 أن عليا من أهل بيت النبي الذي أوصى بهم الأمة

•فما قيمة كلام العباس رضي الله عنه أمام هذه المناقب الهائلة أن كنتم فعلا تؤمنون بالسنة يامن تسبون عليا وماقيمتها أمام كون عليا رضي الله عنه من السابقين الأولين من المهاجرين ومن أهل بدر وبيعة الرضوان وغيرها من المؤهلات التي نزلت في إثباتها وفضل أهلها آيات توجب على من كان في قلبه ذرة إيمان ودين أن يحب عليا وأهل بيته ويتادب معه أو على الأقل يخفي مرضه ويخرس لسانه إحتراما للكتاب والسنة ومافيهما من مناقب الصحابة وعلي رابع قممهم رضي الله عنهم
•وتأدبا وطاعة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصحيحين (لا تسبوا أحدا من أصحابي؛ فإن أحدكم لو أنفق مثل أحد ذهبا، ما أدرك مد أحدهم ولانصيفه) البخاري رقم 3673 ومسلم رقم 2541 وفي رواية احمد في مسنده (مثل الجبال ذهبا) رقم 13812 وسنده صحيح

•ومعنى الحديث أن المسلم غير الصحابي لو أنفق مثل أحد أو الجبال نفقه في سبيل الله فلن يبلغ أجرها مثل ملىء الكفين من صحابي أو ملىء كف فقط !!!فمن كان معه قبضة كف كيف يتطاول على من معه جبال ؟!!

•فيا عشاق حديث غضب العباس على علي رضي الله عنهما ألا تعشقون أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام في فضل علي وهي في مسلم والبخاري ؟! وكيف تقدمون كلام العباس على كلام النبي في علي ؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق