علماء من عصرنا

سلسلة علماء من عصرنا | أستاذ التاريخ الإسلامي يسري أحمد عبد الله عبد الرحمن زيدان

سلسلة علماء من عصرنا

أستاذ التاريخ الإسلامي يسري أحمد عبد الله عبد الرحمن زيدان

 

(خاص بالمنتدى)

 

ولد بحي المرج بالقاهرة في الفاتح من يناير 1962م.

كان والده من علماء الأزهر الشريف، وقد تولاه بالرعاية والتربية الصالحة.

حفظ القرآن في صغره وجوَّده.

تدرج بالتعليم العام حتى حصل على الشهادة الثانوية، ثم التحق بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وتخرج فيها عام 1984م بتقدير جيد جدًّا، ثم عين معيدًا بها سنة 1985.

حصل على الماجستير سنة 1991م عن أطروحة بعنوان: (الأوضاع الاقتصادية في العراق والشام في العصر العباسي الأول) بتقدير ممتاز، وعلى الدكتوراه عام 1996م عن أطروحة بعنوان: (الفقهاء والعامة في مصر والشام في القرنين السادس والسابع الهجريين – دراسة تاريخية مقارنة) بمرتبة الشرف الأولى.

وقال أحد أعضاء لجنة مناقشته يومئذ: اليوم ولد مؤرخ إسلامي جديد.

تقلب في المناصب فتولى رئاسة قسم التاريخ والحضارة في كلية دار العلوم في الفترة من 2008- 2009، ثم وكيلاً للكلية للدراسات العليا والبحوث في الفترة من 2009-2014، ثم أمين اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين للتاريخ بمصر في دورتها الثانية عشرة 2016-2019م، وقد عزَّ على بعض من في نفوسهم مرض أن يروه في تلك اللجنة فحرضوا عليه الدولة واتهموه بأنه إخواني.

كان عضوًا بالعديد من الهيئات، مثل: اتحاد المؤرخين العرب، والجمعية المصرية التاريخية، والجمعية التاريخية السعودية، وجماعة دار العلوم بالقاهرة، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية.

شُهد له بأنه من أهل التقوى والاستقامة والخلق الحسن.

له ما يزيد على ثمانية وعشرين بحثًا منشور في العديد من المجلات العلمية المحكمة.

وكان له حضور بالإذاعات والفضائيات.

وكان يكتب مقالات يومية بجريدة (الأهرام المسائي) في شهر رمضان 1415هـ.

من مؤلفاته: قراءة في السيرة النبوية المطهرة (العصر المكي)، التاريخ السياسي ومظاهر الحضارة في الشرق الإسلامي زمن المماليك والعثمانيين، موسوعة التاريخ الإسلامي للشباب، الشرق الإسلامي في ظلال المماليك والعثمانيين، دولة الخلافة الراشدة، المغرب والأندلس في التاريخ الإسلامي، الحضارة والنظم الإسلامية (بالاشتراك)، المسلمون في ظلال العباسيين، الإسلام في مواجهة الصليبية في مصر والشام، مصر في ظلال الإسلام حتى نهاية عهد الأيوبيين، الدولة الأموية أحداث وتأملات، تاريخ الشعوب الإسلامية لكارل بروكلمان (ترجمة بالاشتراك)، تقديم ودراسة لكتاب رحلة ابن بطوطة المسماة تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار.

وافته المنية عصر يوم الأربعاء 27 رمضان 1441هـ الموافق 20مايو 2020م إثر نوبة قلبية مفاجئة، ودفن في نفس الليلة.

قال عنه الدكتور حمدي شاهين: عشت كريمًا صاحب رأي، عزيزًا تعرف الحق وأهله، عالمًا محققًا، ومؤرخًا مدققًا.

وقال عنه الدكتور الفارس عثمان: رحم الله أخي الحبيب المؤرخ العالم الجليل دكتور يسري زيدان، عرفته وديعًا، متواضعًا، عذب القول، رقيق الحاشية، لين الطبع.

ووصفه الدكتور محمد دبور بأنه العالم الرباني، صاحب الفضل السابغ، ذو الخلُق الكريم، الناصح الأمين.

وقال الدكتور تامر أنيس: رحمك الله يا د. يسري زيدان كنت رجلاً جادًّا مخلصًا للعلم، نقيًّا، بعيدًا عن الضغائن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق