متابعات

رئيس الشؤون الدينية التركي يكشف الخطة المستقبلة لمسجد آيا صوفيا

رئيس الشؤون الدينية التركي يكشف الخطة المستقبلة لمسجد آيا صوفيا

أكد رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش، اليوم السبت، على أهمية افتتاح مسجد آيا صوفيا مجددا، مشيرا إلى أنه “مهم للبشرية جمعاء”.

وقال أرباش في تصريحات صحفية، إن “شبابنا قد كسروا السلاسل، وهم يرددون شعارات الفتح في مسجد آيا صوفيا”.

وأضاف أن “مسجد آيا صوفيا يحمل معنى رمزيا ليس لتركيا فحسب بل لكل العالم الإسلامي، فقد تم افتتاحه بهمة وجهد كبيرين من قبل رئيسنا أردوغان إذ أزال الشوق إليه بعد 86 عاما من الانقطاع”.

وأشار إلى أن “مسجد آيا صوفيا مهم للبشرية جمعاء، فتاريخه يمتد لـ 1500 عام، وأعتقد أن عودته لما كان عليه في السابق كمسجد مهمة جدا”.

وأوضح “نأمل أن تكون صلوات الجماعة فيه مزدحمة، وزواره كثر، ولا يجب أن نكتفي بالسجود فيه فقط أثناء الصلاة، بل سيتم فيه افتتاح مدرسة ومعهد أيضا”.

وتابع أرباش “سنثري الجامع بالمحاضرات والدروس، وقد بدأنا بالفعل بالعديد من الأنشطة التي من شأنها أن تخدم البشرية جمعاء، كما سنعمل على إتمام كل النقص الذي من الممكن أن يكون موجودا داخله”، مضيفا “نخطط لاستكمال ذلك قبل أول صلاة جمعة في الـ 24 من تموز/يونيو الجاري”.

وأمس الجمعة أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق