كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (605) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (605)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • كنزُكَ يفنى، وكنوزُ الله لا تفنى، فكنْ فقيرًا إليه، داعيًا بذلّ، معترفًا بعبودية، منتظرًا فضله.
  • إذا لم يكنْ هناك تعاونٌ على الخيرِ والبرِّ والإحسان، فلا تنتظرْ مجتمعًا متكافلًا، متحابًّا، مكتفيًا.
  • تقوَّمُ المجتمعاتُ الفاضلةُ الآمنةُ بالوعي، والتعاون، والحفاظِ على الدين، والنفس، والعرض، والعقل، والمال.
  • أخي المسلم، لا تبخلْ على أحدٍ بنصيحة، فإنها تنفعهم، وتؤجَرُ أنت، فالفائدةُ حاصلةٌ للطرفين إن شاء الله.
  • قد تكونُ في مجلسٍ أو موقع، في فرحٍ وراحة، فيأتيكَ تنغيصٌ من أيِّ طرفٍ كان، تتوقعهُ أو لا تتوقعه، لا تحسبهُ شرًّا لك، فإن طولَ الفرحِ يبطر، ويفسدُ النفس.
  • إذا لم تصلْ إلى القلوب، فانظرْ إلى الأفعال، وانظرْ إلى ما يقال.
  • العلةُ في الفهم لا في النطقِ والبيان، فالمعلمُ الماهرُ مهما كان فصيحًا ومتفننًا في بيان الدرس، لا ينفعُ التلميذَ البليد، ولا الشاردَ الواهم.
  • من فقدَ كتابًا فإنه يمكنُ أن يشتريَ كتابًا آخرَ مثله، أما من فقدَ عقلَهُ باتباعِ فكرٍ وضيعٍ وضالٍّ منحرف، فمن أين يشتري لنفسهِ عقلًا؟!
  • من كان المهرّجُ يؤثرُ فيه ويغيرُ أفكارَهُ وسلوكه، فإنه في مرتبةٍ وضيعةٍ وقلةِ عقلٍ يرثى لها.
  • إذا لم تؤذِكَ كلابٌ مسعورةٌ تمرُّ بها، فإن هناك من البشرِ من يؤذيكَ ولو لم تؤذهم، إنهم أشدُّ ضررًا من تلك الكلاب، إنهم مجرمون!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق