كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (544) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (544)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • يتبيَّنُ التزامُ المسلمِ ومتانةُ دينهِ في الأوقاتِ الصعبة، كأوقاتِ الاشتدادِ والتضييقِ على الدعاةِ والعلماءِ والمصلحين من المسلمين. فإذا سلمَ له دينهُ ونهضَ بواجبهِ فقد أبانَ عن دينٍ وتقوى.

  • إذا هربَ الراعي من الذئبِ وآثرَ سلامتَهُ دون رعيَّتهِ فقد خانَ الأمانة، وعرَّضَ رعيَّتَهُ للخطر، فإن من أُولَى مهامِّ الرعي حفظُ الرعيَّة.

  • إذا طلعَ الفجرُ هربَ اللصوص، وإذا طلعَ فجرُ الحريةِ والعدالةِ هربَ الطغاةُ والمتجبرون، فإن أُولَى مهامهم الظلمُ والطغيانُ والإفساد، وأعدَى أعدائهم العدالةُ والحرية.

  • أيها العاقل، إذا كنتَ تغضبُ ممن يغدرُ بكَ وتنتقمُ منه أو تدفعهُ بما شئت، فلماذا تغدرُ أنت بآخرين؟ لماذا لا تريدُ السلامةَ والعافيةَ للآخرين كما تريدها لنفسك؟

  • إذا كنتَ تتجنبُ كلَّ شيءٍ يثيرُ غضبك، أو يسيءُ إليك، فتجنَّبْ غضبَ الله كذلك، وما يقرِّبُكَ من النار.

  • الحياةُ مؤقتةٌ في هذه الدنيا، فلا تتعاملْ معها على أنها دائمة، واعملْ فيها بما يبلِّغُكَ الآخرة، وارحلْ منها ومعكَ زادٌ من الطاعة، فإنه دأبُ الصالحين، المطيعين لربِّهم.

  • كم ندمَ ناسٌ عند الموت، وتمنَّوا أن يعملوا صالحًا، ومَن حولَهُ يسمعونه، ثم ينسَونَهُ وينسَون كلامه، ولم يتَّعظوا به. كم هو محيِّرٌ هذا الإنسان!!

  • إذا كنتَ صاحبَ عبادةٍ فأخلص، وإذا كنتَ صاحبَ مالٍ فأنفق، وإذا كنتَ صاحبَ علمٍ فانشر، وإذا كنتَ صاحبَ شيبةٍ فانصح، وإذا لم تكنْ هذا وذاكَ فتعلَّم.

  • الكتابُ إذا لم يملأْ جيبكَ فإنه يملأُ عقلك. وقد يستغني عقلُكَ عن جيبك، أما جيبُكَ فلا يستغني عنه.

  • المؤلفُ يقرأُ كتابَهُ ويأنسُ به لأنه يرى فيه نفسه، ففيه كلماته، وبناتُ أفكاره، وكأنه يجالسُ أحبَّ أصدقائهِ إليه ويسردُ له ذكرياتهُ معه!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق