كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (526) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (526)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • المسلمُ يجددُ الدعاءِ بين كلِّ فينةٍ وأخرى، فهو محتاجٌ إلى توفيقِ الله؛ لتسديدِ خطواته، وتيسيرِ أمره، وحفظهِ من الشرورِ والفتن، ما ظهرَ منها وما بطن.

  • ما عرفَ الأخوَّةَ والوفاءَ من لم يبالِ بأخيهِ المسلم، ولو لم يعرفه، فلم يسألْ عنه، ولم يتألمْ لألمه، ولم يساعدهُ وهو قادرٌ على ذلك.

  • كلما طالَ الزمنُ كثرتِ الأحداث، ولكنْ هل تُحدَثُ معها الدروسُ والعبر؟ الواقعُ يقولُ إنها قليلة، كما هو ملاحظٌ من تصرفاتِ الإنسان، في تعاملهِ مع الأحداث، وخاصةً في الحروب.

  • ليس الذي أضحككَ أَولَى من الذي أبكاك، فانظرِ السببَ المؤديَ إلى الضحكِ أو البكاء، وما يُستخلَصُ منهما، وسترى أنك استفدتَ عبرًا من الذي أبكاكَ أكثر.

  • من زعمَ أنه سعيد، فإنه يتكلمُ عن حاضرٍ مؤقت، أو ذكرياتٍ مضت، ولا يستطيعُ أن يقولَ إنه سعيدٌ بعد لحظات، أو يومَ غد، وما بعده.

  • من لم يستطعْ تجاوزَ تخصصه، فلم يطلعْ على معارفَ أخرى، ولم يتسلَّحْ بثقافةٍ عامة، فكأنما بقيَ على أكلةٍ واحدة، ولم يستسغْ سوى طعمٍ واحد.

  • من ساءتهُ امرأةٌ ساءتهُ نساء، ومن أعجبتهُ امرأةٌ أعجبتهُ نساء.

  • ركبَ رأسه، يعني رمى من رأسهِ بقيةَ عقل.

  • عقولٌ تظلُّ تجادلُ في الفروع، وعقولٌ تتمسكُ بالأصولِ وتنظرُ إلى المقاصد. ويُعرَفُ بهذا عقلٌ من عقل، ونهجٌ من نهج، وهمةٌ من همة.

  • إلى أعدائنا الجدد، الذين لا يعرفون تاريخنا وطبيعتنا وإيماننا وقرآننا. نحن ننامُ ولكننا لا نموت. اقرؤوا تاريخنا، واعرفوا ديننا جيدًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق