كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (375) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (375)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

(خاص بمنتدى العلماء)

  • الكتابُ ثروةٌ من الأفكار، وجملةٌ من المعلومات، وكمٌّ من المعارف، ورياضٌ من الأخبارِ والأسمار، والفوائدِ والعبر، والآدابِ والعلوم.

  • الكتابُ أفضلُ من السلاح، فهو يربي نفوسًا، وينمِّي عقولًا، لتبنيَ حضارات، وتقيمَ سلامًا، وتنتجَ سلاحًا عند اللزوم. فبالعلمِ والإيمانِ سادَ الإسلامُ أولًا، ثم عاضدَهُ السلاح.

  • التمددُ العاطفي لا يُحمَدُ إذا كان يسببُ الانكماشَ العقلي، ولكنهُ يكونُ في مواضعَ ومواقف، ولمدةٍ محددة.

  • المرحلةُ العمليةُ الراهنةُ تعززُ السابقة، وتهيئُ للخطوةِ القادمة، فلا تضجرْ من المراحل، ولا تقفزْ عليها، فإنها من صميمِ التفكير، وما لا بدَّ منه في التخطيط.

  • خمسٌ لا تنطقْ بها: كلمةُ الكفر، وكلمةُ الزور، وكلمةُ عقوق، وكلمةٌ تنمُّ بها، وكلمةٌ تؤدي إلى قطيعةِ رحم.

  • الخوفُ والرجاءُ عاملان مهمان في ميزانِ المؤمن، فمن ظنَّ أنه قد ينجو، فليضعْ في حسابهِ أنه قد لا ينجو أيضًا. وهكذا يكونُ بين خوفٍ ورجاء، وحذرٍ وأمل، فيعملُ وهو يخشى.

  • اعلمي يا بنتي أن كلماتكِ تؤثرُ في أولادك، وخاصةً إذا كانت بهدوءٍ وحنان، أما عند الغضب، فقليلًا ما.

  • يا بني، إذا نطقتَ فانطقْ بالحقِّ ولا تبالي، حتى تُعرَفَ بأنك صادقٌ شجاع، مع التزامٍ بالحكمة، وأسلوبٍ جميل، لتحظَى بقبول، وكلمةٍ مسموعة.

  • يا بني، إذا لم تستطعْ أن تكونَ رأسًا فلا تكنْ ذنَبًا، حتى لا تكونَ منبوذًا من أهلك، ومذمومًا من وطنك، وبإمكانِكَ أن تكونَ شخصًا عاديًّا في ظروفٍ صعبةٍ حتى تتحسنَ الأمور، وتقدرَ على العطاء.

  • اعلمْ يا بني أن صاحبكَ إذا عدَّ عليك كذبات، فإن تصديقَهُ لك من بعدُ يكونُ قليلًا، ويأخذهُ الريبُ من معظمِ ما تقول، ولو كان صدقًا، فالزمِ الصدقَ ليوثقَ بك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق