متابعات

“حماس”: انتهاكات الاحتلال بالأقصى تنذر بثورة عارمة

“حماس”: انتهاكات الاحتلال بالأقصى تنذر بثورة عارمة

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أبناء الشعب الفلسطيني إلى الزحف نحو المسجد الأقصى، وشد الرحال إليه، والرباط في ساحاته في شهر رمضان المبارك؛ لحمايته من الاعتداءات الصهيونية المستمرة، والتصدي لعمليات العبث فيه.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي، الجمعة، إن ما أقدمت عليه قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية من اقتحام المصلى القبلي واعتقال عشرات المصلين والمعتكفين فيه، وما تلاه اليوم من نصب حواجز حديدية في محيط المسجد الأقصى لعرقلة وصول المصلين، وسبقه منع رفع الأذان فيه وتقطيع أسلاكه، “يمثل عدوانًا متصاعدًا بحق شعبنا، وتعديًا سافرًا على حقوقه المشروعة، وانتهاكًا صارخًا لحرية العبادة”.

وشدد على أن استمرار هذه الإجراءات العنصرية، والعبث الصهيوني في المسجد الأقصى، والتضييق على أبناء شعبنا وملاحقة المصلين فيه يشكل صاعق التفجير لثورة عارمة ضد المحتل الصهيوني ومخططاته العنصرية التي تستهدف المسجد الأقصى.

ولفت القانوع إلى تصاعد سلوك الاحتلال العنصري تجاه المسجد الأقصى المبارك والمصلين فيه يومياً مع بداية شهر رمضان المبارك، في محاولة يائسة لفرض واقع جديد، وتنفيذ إجراءات صهيونية تستهدف المسجد الأقصى والشعائر الدينية فيه.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق