أخبار ومتابعات

تنديد وإدانة علمائية حول حادثة حرق نسخة من المصحف الشريف أمام السفارة التركية في السويد

تنديد وإدانة علمائية حول حادثة حرق نسخة من المصحف الشريف أمام السفارة التركية في السويد

أصدر ثُلة من العلماء والهيئات العلمائية -في مقدمتهم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين- بيانا يستنكرون فيه الاعتداء على المقدّسات الإسلامية، والمتمثل في سماح الحكومة السويدية لأحد المتطرفين بحرق المصحف أمام وسائل الإعلام العالمية، دون مراعاة لمشاعر المسلمين في العالم.

كما ندّد واستنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بشدة جريمة حرق نسخة من المصحف الشريف بموافقة الحكومة السويدية.

وطالب “علماء المسلمين في بيان له، الحكومات الإسلامية باتخاذ موقف حاسم، والدفاع عن مقدسات الأمة الإسلامية التي يعد القرآن الكريم أعظمها من خلال استدعاء سفراء السويد، والمطالبة بالاعتذار عنها، واتخاذ الإجراءات المناسبة.

وهذا نصّ بيان العلماء والهيئات العلمائية:-

بيان حول حادثة حرق نسخة من المصحف الشريف أمام السفارة التركية في السويد

يستنكر علماء المسلمين تلك المحاولة البائسة للاعتداء على المقدسات الإسلامية، والتي يأتي على رأسها معجزة رسول اللهﷺ الخالدة “القرآن الكريم”، ويشجب العلماء كافة تلك الحادثة المشئومة التي سمحت بها السلطات السويدية لمتطرف من مواطنيها بحرق النسخة أمام كاميرات وشاشات العالم دون مراعاة لمشاعر المسلمين ومقدساتهم.

كما يرحب العلماء بالموقف التركي الحازم تجاه تلك الواقعة البغيضة، عبر عدة مواقف وتصريحات لعدد من المسؤولين الأتراك، والتي من بينها قيام وزير الدفاع التركي بإلغاء زيارة نظيره السويدي المجدولة إلى أنقرة، وتأكيد رئيس البرلمان التركي على رفض الزيارة، بجانب إدانة وزير الخارجية التركي للحادثة وبالمساس بكتابنا المقدس، ودعوة رئيس الشؤون الدينية للوقوف أمام المساجد في وقت واحد تعبيرا عن رفض الفعل الكريه.

ويهيب العلماء بجميع الهيئات والمؤسسات للقيام بدورهم تجاه صيانة مقدساتهم، ورفض مثل هذه الحوادث التي تحاول النيل من الأمة الإسلامية عبر التطاول على مصدر كرامتها وعزتها الذي تفتخر به منذ قرون وحتى قيام الساعة، ومن هذا المنطلق يدعو علماء الأمة كل مسؤول أو صاحب ولاية لاسيما سفراء العالم الإسلامي في الغرب، لأخذ موقف حازم من هذه الممارسات الشنيعة التي يجب أن تقابل بالرفض، والمطالبة بالاعتذار عنها مراعاة لمشاعر أمة يبلغ تعدادها ما يزيد عن مليار ونصف المليار مسلم حول العالم.

الموقعون:

1. الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

2. الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام

3. رابطة علماء أهل السنّة

4. مجلس الدعاة في لبنان

5.هيئة علماء المسلمين في لبنان

6. الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين

7. مؤسسة كتير الأقصى للأئمة والخطباء الدولية

8. مركز تكوين العلماء. موريتانيا

9. معهد العلوم الشرعية للبنات والرجال. خراسان

10. دار القرآن والحديث. تكساس

11. هيئة علماء فلسطين

12. وقف فلسطين. تركيا

13. وقف المشروع المعرفي لبيت المقدس. تركيا

14. جمعية الاتحاد الإسلامي. لبنان

15. رابطة أئمة وخطباء ودعاة العراق

16. مؤسسة المرتضى للدراسات والدعوة الاسلامية – إيران

17. الاتحاد الدولي للحقوقين

18. مؤسسة أمناء الأقصى – للدعاة وخريجي الشريعة-

19. رابطة علماء إرتريا

20. رابطة علماء المغرب العربي

المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق