تقارير وإضاءات

تقرير الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

تقرير الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

– استمرت أذرع الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى المُبارك بأعدادٍ كبيرة بالتزامن مع نهاية عيد “العُرُش” الصهيوني.

– شهدت بعض أيام العيد تقديم المستوطنين قرابين نباتية، إضافةً إلى أداء المستوطنين طقوسًا يهودية علنية في ساحات المسجد الأقصى المُبارك الشرقية، وتعمد بعضهم ترك هذه القرابين النباتية في المنطقة الشرقية وعلى سور المسجد الأقصى المُبارك ليجدها الحرَّاس والمرابطون، مع استمرار تشديد قوات الاحتلال إجراءاتها الأمنية أمام أبواب المسجد الأقصى المُبارك وفي أزقة البلدة القديمة.

– كشفت مصادر عبرية أن سلطات الاحتلال دفعت بنحو 10 سرايا من جنود الاحتياط إلى الشطر الشرقي من القدس، إلى جانب رفع مستوى التأهب الأمني في مجمل المناطق المحتلة.

– تواصلت اقتحامات المستوطنين واعتداءاتهم  على المسجد الأقصى المُبارك؛ ففي يوم الأحد  16/10 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 841 مستوطنًا، وسبقت قوات الاحتلال الاقتحام بفرض قيودٍ عمرية أمام أبواب المسجد الأقصى المُبارك، وشهد الاقتحام تقديم قرابينٍ نباتية داخل المسجد الأقصى المُبارك في ساحات المسجد الأقصى المُبارك الشرقية، بالتزامن مع اقتحام مستوطنين مقبرة باب الرحمة، الذين نفخوا بالبوق وقدموا القرابين النباتية داخل المقبرة. واعتدت قوات الاحتلال على عددٍ من المرابطات أمام أبواب المسجد الأقصى المُبارك، واعتقلت مرابطتين.

– وفي يوم الإثنين 17/10 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 219 مستوطنًا، وأدى عددٌ من المقتحمين صلوات يهودية علنية في باحات المسجد الأقصى المُبارك الشرقية، من بينها السجود الملحمي الكامل، إلى جانب أداء رقصات وأغانٍ صهيونية أمام باب السلسلة. وبحسب شبكة القسطل الإخبارية فقد بلغ عدد مقتحمي المسجد الأقصى المُبارك بالتزامن مع أيام عيد “العُرُش” نحو 5094 مستوطنًا.

– وفي يوم الثلاثاء 18/10 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 158 مستوطنًا بحماية قوات الاحتلال.

– وفي يوم الأربعاء 19/10؛ اقتحمت مجموعات من المستوطنين، المسجد الأقصى المُبارك، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.   وشارك في الاقتحامات 145 مستوطنًا، نفذوا جولات استفزازية في المسجد الأقصى المُبارك، فضلاً عن أداء عدد منهم شعائر وطقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد. وأدى مستوطن “إسرائيلي” الشعائر التلمودية المعروفة باسم “طاليت” وهو يرتدي لباس هذا الطقس، في محيط مصلى ومبنى باب الرحمة في المسجد الأقصى المُبارك المُبارك، على مرأى من عناصر قوات الاحتلال، خلال اقتحام عصابات المستوطنين للمسجد المسجد الأقصى المُبارك.

– وفي يوم الخميس 20/10 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 170 مستوطن صهيوني تحت حراسة شرطة الاحتلال المشددة.

– طوال أيام موسم الأعياد التوراتية الطويل ((ثلاثة أسابيع تقريبًا)) اقتحم الألاف ساحة البراق، واستخدموا مكبرات الصوت في أداء صلواتهم التوراتية المحرفة.

-وفي يوم الأحد 23/10 اقتحم 81 مقتحم صهيوني المسجد الأقصى المُبارك.

– وفي يوم الإثنين 24/10 اقتحم  114 مستوطن صهيوني المسجد الأقصى المُبارك من بينهم طلاب المعاهد التوراتية.

لتحميل التقرير كاملاً بصيغة word يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022 م word

لتحميل التقرير كاملاً بصيغة pdf يرجى الضغط على الرابط: تقرير الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2022 م pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق