تقارير وإضاءات

تضامن عالمي مع مسلمي الإيغور والدعوة لمقاطعة البضائع الصينية

تضامن عالمي مع مسلمي الإيغور والدعوة لمقاطعة البضائع الصينية

تصدر وسم ”الاضطهاد في تركستان الشرقية” قائمة التداول العالمية على منصات التواصل الإجتماعي، وأظهر نشطاء من مختلف مناطق العالم تضامنهم مع السكان المسلمين في تركستان الشرقية، كما ندد مغردون عبر الوسوم بما وصفوها بالإنتهاكات التي ترتكبها الصين بحق مسلمي الإيغور.

وتم رصد تفاعل رواد منصات التواصل الإجتماعي مع ما يتعرض له مسلمو الإيغور من قبل السلطات الصينية، كما طالب نشطاء عرب بمقاطعة المنتجات الصينية ردا على إنتهاك السلطات بحق الإيغور.

وقد أطلق نشطاء عرب وسوما عدة، أبرزها ”قاطعوا_منتجات_الصين” الذي تصدر قائمة التداول المصرية، ودعا من خلاله النشطاء إلى مقاطعة المنتجات الصينية، للضغط على الحكومة من أجل وقف الإنتهاكات بحق مسلمي الإيغور، كما شهدت العديد من الولايات التركية الجمعة 20 دجنبر 2019، مظاهرات منددة بإنتهاكات الصين ضد مسلمي الإيغور في إقليم تركستان الشرقية.

وتداول النشطاء على المنصات صورا عبروا من خلالها عن رفض ما يتعرض له المسلمون في تركستان الشرقية.

(المصدر: تركستان تايمز)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق