أخبار ومتابعاتبيانات

بيان علماء الأمة حول قرار الحكومة البريطانية اعتبار حركة حماس تنظيماً إرهابياً

بيان علماء الأمة حول قرار الحكومة البريطانية اعتبار حركة حماس تنظيماً إرهابياً

 

 

 

بيان علماء الأمّة حول قرار الحكومة البريطانيّة اعتبار حركة حماس تنظيمًا إرهابيًّا

 

قال تعالى”يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ” التوبة: 32

الحمدلله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدّين؛ وبعد:

فقد تابع علماء الأمّة اعلان الحكومة في بريطانيا نيتها اعتبار حركة حماس بجناحيها السياسي والعسكري تنظيمًا إرهابيًّا، والتوعّد لكلّ من يناصرها بالسجن الذي قد يبلغ عشر سنين بتهمة مناصرة تنظيم إرهابيّ.

وإنّ الموقعين على هذا البيان من علماء ومؤسسات علمائية يؤكّدون على الآتي:

أولًا: يدين العلماء بأشدّ عبارات الإدانة هذا القرار الجائر الذي يعبّر عن العقليّة العدائيّة التي ما تزال تحملها الحكومات البريطانية المتعاقبة منذ وعد بلفور إلى اليوم لفلسطين وقضيتها ، فبدل أن تعتذر بريطانيا عن سلوكها العدائيّ وجريمتها الكبرى  ودورها المركزي في نشوء الكيان الصّهيونيّ وتهجير الشعب الفلسطيني وتدمير حياته ،وتمزيق نسيجه وهدم مدنه وقراه ، ومن ثم تراجع سياساتها وتعدل سلوكها فتنحاز للمظلوم فإنّها ما تزال ممعنة في غيّها وجورها ومساندة الظالم ومحاربة المظلوم، وهذا يتنافى مع أبسط قواعد الإنسانيّة والحريّة والعدالة التي ترفع شعاراتها بريطانيا زورا وبهتانا .

قال تعالى: “وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ” الأنفال: 73

ثانيًّا: يؤكّد العلماء أنّ الشّعب الفلسطينيّ يعاني من الاحتلال الصّهيوني الغاشم، ومن حقّه مقاومة هذا الكيان الغاصب بأشكال المقاومة كافّة، وهذا حقّ تكفله الشرائع السماويّة والقوانين البشريّة ومواثيق حقوق الإنسان، ومن واجب الدول والمؤسسات والأفراد مساندة الفلسطينيين في هذا الحقّ في كل المجالات.

قال تعالى: “أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ * الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ” الحج: 39،40

ثالثًا: يؤكّد العلماء أنّ الكيان الصّهيوني هو كيانٌ إرهابيّ مصطنع جملةً وتفصيلًا، فقد قام على الاحتلال الإحلاليّ وتهجير أهل البلاد واقتلاعهم من مدنهم وقراهم وارتكاب المجازر وتدمير المدن والقرى، وما تزال سياسته العدوانيّة في القتل الممنهج والتهجير قائمةً مستمرّةً إلى يومنا هذا، وإنّ مساندةً هذا الكيان الصّهيونيّ ومناصرته هي الإرهاب عينه وهو ما تقوم به الحكومة البريطانيّة من خلال قرارها الأخير.

رابعًا: يؤكد العلماء أن الكيان الصهيوني لا يعتدي فقط على فلسطين والشعب الفلسطيني بل هو كيان يمتد عدوانه على الأمة الإسلامية كلها وتصل مخاطره البشرية جمعاء وإن مناصرة العلماء ومعهم الأمة وأحرار العالم للمقاومة الفلسطينية هو دفاع عن الحق والعدل ومكافحة للإرهاب ضد الأمة الاسلامية والعالم أجمع، وبالمقابل فإن تجريم المقاومة ومساندة الكيان الصهيوني الذي تفعله الحكومة البريطانية هو ضرب من ضروب الاعتداء على الامة الإسلامية والبشرية قاطبة

خامسا: يحيي العلماء ويثمنون دور المؤسسات والمنظمات والجمعيات والنقابات والافراد في بريطانيا الذين يتضامنون مع الشعب الفلسطيني المظلوم وقضيته العادلة، ويدعونهم للتحرك على كافة السبل للتصدي لهذا القرار ومقاومته في المحاكم والمؤسسات والمنظمات المدنية والحقوقية والاستمرار في الضغط بكافة الوسائل المشروعة حتى يتم اسقاطه وابطاله كليا والاستمرار في مناصرة الحقّ الفلسطيني وأهله ومقاومته الباسلة التي تتصدي للعدوان والظلم الصهيوني الجائر.

سادسا: يطالب العلماء المسؤولين الرسميين في الدول العربية والاسلامية إلى التحرّك بما يملكون من علاقات وأوراق ضغط سياسي واقتصادي لتشعر الحكومة البريطانيّة أن مصالحا مهددة والضغط عليها لإلغاء هذا القرار، وهذا من مقتضى مسؤولياتهم في مناصرة قضيّة فلسطين التي هي قضيّة المسلمين والأحرار في العالم جميعًا.

سابعًا: يدعو العلماء عموم أبناء الأمة الإسلاميّة وأحرار العالم إلى إعلان تضامنهم ومناصرتهم بالأشكال والوسائل المختلفة لقضية فلسطين ومقاومتها عمومًا ولحركة حماس التي تواجه اليوم إرهابًا ممنهجًا بسبب تمسكها بالحق الفلسطيني ودفعها للعدوان عن الأرض والشعب

ثامنًا: يطالب العلماء جميع الكيانات في العالم الإسلامي وأحرار العالم من جماعات وأحزاب ومؤسسات إلى إصدار مواقف تدين قرار الحكومة البريطانية وتنتصر للمقاومة الفلسطينية التي تقف في وجه إرهاب الكيان الصهيوني الذي يستهدف الأمة كلها بل البشرية جمعاء.

قال تعالى: “وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ” الشورى: 39

15 ربيع الثاني 1443هـ

20  11 2021م

المؤسسات العلمائية

  1. ‏جمعية النهضة اليمنية
  2. جمعية علماء ماليزيا
  3. أكاديمية الرواد الإلكترونية – الكويت
  4. الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين في لبنان
  5. جمعية المعالي للعلوم والتربية بالجزائر
  6. رابطة علماء فلسطين
  7. هيئة علماء فلسطين
  8. مؤسسة ابن تاشفين -المملكة المغربية
  9. هيئة علماء المسلمين في العراق
  10. رابطة علماء المغرب العربي
  11. رابطة علماء أهل السنة
  12. اتحاد العلماء والمدارس الإسلامية تركيا
  13. مجلس العلماء للاتحاد الإسلامي الماليزي
  14. التحالف الوطني لدعم قضية فلسطين-السنغال
  15. هيئة علماء ليبيا
  16. منتدى العلماء

الشخصيات العلمائية

  1. د وصفي عاشور أبو زيد
  2. م عبد الرحمن بن محمد السيد رئيس منصة ساند الإعلامية
  3. د نواف تكروري
  4. أ.د عبد الجبار سعيد
  5. د حافظ الكرمي
  6. د محمد سعيد بكر
  7. د أحمد سليمان الرقب
  8. د محمد همام سعيد
  9. ش علي يوسف اليوسف
  10. د فاطمة عبدالله عزام
  11. أ محمد خير موسى
  12. د إبراهيم مهنا
  13. أ.د نسيم شحدة ياسين
  14. د عبد الحميد العاني
  15. د محمود الشجراوي

 

لتحميل البيان بصيغة PDF يرجى الضغط على الرابط: بيان علماء الأمّة حول قرار الحكومة البريطانيّة اعتبار حركة حماس تنظيمًا . إرهابيًّا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق