متابعات

“بنزين” وأربعة شبان غزيون يخيفون “الاحتلال”

“هذه جرأة غير مسبوقة يجب أن تقلق الجيش الإسرائيلي” بهذه العبارة علقت القناة الثانية العبرية على تسلل 4 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة المحاذية لقطاع غزة أمس السبت، مشهد أقلق العسكريين “الإسرائيليين” حيث أظهر مدى جرأة الشبان المتسللين الذين لم يكتشفوا إلا بعد عودتهم إلى قواعدهم سالمين.

ما الذي حدث؟

صرّح الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال مساء أول أمس السبت  بأن أربعة فلسطينيين تسللوا إلى الشرق من خانيونس جنوبي القطاع وهم يحملون مادة البنزين وغيرها، وحاولوا إحراق رافعة ضخمة تعمل ضمن مشروع بناء الجدار الضخم المضاد للأنفاق وأشعلوا فيها النيران وعادوا بعدها إلى داخل القطاع.

وأضاف الناطق بحسب ما نقلت “معاريف” العبرية أن الفلسطينيين الأربعة قصوا السياج ودخلوا عبر فتحة منه وتسللوا إلى منطقة “كيسوفيم” شرقي خانيونس وقاموا بمحاولة إحراق الرافعة وعادوا للقطاع قبيل وصول قوة من الجيش إلى المكان حيث عثر في المكان على بنزين وسكين كبيرة وأغراض أخرى.

وباشر جيش الاحتلال التحقيق فيما وصفه بـ”الخلل الأمني الخطير” الذي تمثل بفشل اكتشاف تسلل الفلسطينيين ومعرفة أمرهم خلال عودتهم فقط، وأن هكذا عملية تسلل كانت ستنتهي بحادثة خطف أو عملية كبيرة لو كانوا مسلحين.

 

https://www.facebook.com/khbrpress/videos/1886617154682389/

 

 

(المصدر: موقع بصائر)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق