أخبار ومتابعات

الكويت.. نواب يدعون لمقاطعة السويد رداً على سماحها بحرق المصحف

الكويت.. نواب يدعون لمقاطعة السويد رداً على سماحها بحرق المصحف

أدان 41 نائباً بمجلس الأمة الكويتية، اليوم الثلاثاء، سماح حكومة السويد لأحد المتطرفين الدنماركيين بإحراق نسخة من المصحف الشريف في العاصمة ستوكهولم.

وقال النواب الكويتيون، في بيان لهم حصلت عليه “المجتمع”: ندين ونستنكر بشدة نحن أعضاء مجلس الأمة حرق نسخة من المصحف الشريف بدولة السويد في مشهد متكرر يدل على الإساءة المتكررة والمتعمدة للمقدسات الإسلامية، ومخالفة صارخة للحقوق والمبادئ والمواثيق الدولية، واستفزاز لمشاعر المسلمين حول العالم”.

كما أعرب البرلمانيون الكويتيون عن إدانتهم لموقف الحكومة السويدية بالسماح بهذا العمل الإجرامي –حسب وصف البيان- مناشدين البرلمانيين في العالم استنكار هذا العمل الهمجي، ودعوا لمقاطعة السويد وكل دولة لا تحترم ثوابت الأمة الإسلامية.

وختم البيان بالتأكيد أن مثل هذه التصرفات لن تنال أبداً من حرمة المصحف الشريف في قلب كل إنسان متحضر، وسوف يظل القرآن كتاباً هادياً للإنسانية، وموجهاً لقيم الخير والحق.

وكان المتطرف الدنماركي المعروف بعنصريته تجاه الإسلام راسموس بالودان قام بحرق نسخة من القرآن الكريم، السبت الماضي، أمام السفارة التركية في ستوكهولم بعد أن سمحت له السلطات السويدية بذلك بحجة حرية التعبير.

وقوبلت هذه الجريمة برفض إسلامي واسع، وردود فعل رسمية وشعبية في الدول العربية والإسلامية رفضاً للإساءة للمقدسات الدينية من قبل المتطرفين بحجة حرية التعبير.

موقف حاسم ودفاع عن المقدسات

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قد ندّد واستنكر بشدة جريمة حرق نسخة من المصحف الشريف بموافقة الحكومة السويدية.

وطالب “علماء المسلمين في بيان له، الحكومات الإسلامية باتخاذ موقف حاسم، والدفاع عن مقدسات الأمة الإسلامية التي يعد القرآن الكريم أعظمها من خلال استدعاء سفراء السويد، والمطالبة بالاعتذار عنها، واتخاذ الإجراءات المناسبة.

المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين + مجلة المجتمع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق