أخبار ومتابعات

القوات الهندية تقتل أحد مسلمى كشمير أمام طفله

القوات الهندية تقتل أحد مسلمى كشمير أمام طفله

أطلقت قوات الاحتلال الهندى الهندوس النار على رجل ومعه طلفه الصغير فى إقليم كشمير المحتل، أسفر عن استشهاد الرجل.

تناول نشطاء عبر موقع التواصل الإجتماعى المصغر “تويتر” صور توضح إلقاء جثة أحد مسلمى كشمير على الأرض جراء إطلاق النار عليه.

وأوضحت الصور جلوس الأبن فوق جثة أبيه بعد أن قتل على يد الاحتلال الهندوس المجرم.

وفي 5 أغسطس الماضي، ألغت الهند، بشكل فوري، الحكم الذاتي لولاية “جامو وكشمير”، والمادة 370 من الدستور الملزمة بذلك، وسط رفض باكستاني وعربي وإسلامي لافت.

وتسيطر الهند على ولاية “جامو وكشمير”، من إقليم كشمير، الذي يضم جماعات تقاتل منذ 1989، ضد ما تعتبره “احتلالا هنديا” لمناطقها، رغبة في الانضمام لباكستان، وذلك منذ استقلال إسلام آباد ونيودلهي عن بريطانيا عام 1947، واقتسام الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.

وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.

ومنذ 1989، قُتل أكثر من 100 ألف كشميري، وتعرضت أكثر من 10 آلاف امرأة للاغتصاب، في الشطر الخاضع للهند من الإقليم، بحسب جهات حقوقية، مع استمرار أعمال مسلحة من قبل جماعات إسلامية ووطنية.

(المصدر: صحيفة الأمة الالكترونية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق