متابعات

القره داغي: استشهاد مائة وسبعين من حفظة القرآن الكريم جريمة تضاف لجرائم الظالمين ضد أمتنا الإسلامية

أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حادث قتل الطائرات لحفظة القرآن الكريم في مدينة قندوز بأفغانستان.

وصرح د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد بأن المذبحة جريمة بشعة جديدة تضاف لسلسلة الجرائم بحق شعوبنا العربية والمسلمة دون حساب، فكيف يصمت العالم على تلك المذبحة التي راح ضحيتها 170 طالباً من حفظة القرآن الكريم في ولاية قندوز شمال أفغانستان، حيث سقط الطلاب ومعلموهم بين شهيد وجريح إثر ضربهم بالطائرات التي هاجمتهم خلال حفل تخرجهم.. وما قيل أنهم تخرجوا من مدارس حركة طالبان تبرير غير مقبول.

وتساءل القره داغي: أين القوانين الدولية الأممية التي تحمي المدنيين من أثر النزاعات المسلحة. مضيفا: لكن الله ليس بغافلٍ عما يعمل الظالمون وسيأتي يوم الحساب بالدنيا قبل الآخرة.. ودعا: اللهم انتقم لهم يا جبار.

(المصدر: هوية بريس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق