أخبار ومتابعات

السعودية: جدل بمواقع التواصل الاجتماعي إثر استضافة “وسيم يوسف”

أثار الإعلان عن استضافة الرياض للداعية الإماراتي وسيم يوسف، موجة غضب شديدة بين نشطاء التواصل الاجتماعي.

وأعلنت ديوانية “سعود المريبض الثقافية” استضافتها لوسيم يوسف يوم الجمعة المقبل؛ للحديث حول الانتماء للوطن من المنظور الإسلامي.

استضافة يوسف قسمت نشطاء التواصل بين مؤيد ومعارض لها، لإساءاته المتكررة بحق الدعاة والعلماء السعوديين، بالإضافة لتصريحاته الأخيرة التي تعمل على التفرقة، بحسب قولهم.

وتصدر هاشتاغ “#الشيخ_وسيم_يوسف_يحاضر_بالرياض”، أمس الأربعاء بين قائمة الأكثر تداولاً في “تويتر” السعودية.

حيث استنكر الشيخ محسن المطيري استضافة يوسف بوجود من هم أصلح منه من الدعاة المخلصين، واصفاً الأمر بالمهزلة، وقال: “بلادنا تعج بالعلماء والدعاة المخلصون، ثم يستضاف مجرد معبر رؤى يدعشن حلقاتنا ويتهم الصحابة بشرب الخمر، مهزلة !”.

وتابع الشيخ علي الفيفي: “استضافة هذا الجهول ليُحاضر في بلد مليء بالعلماء والمثقفين والنابغين تدل على أنّ وراء الأكمة ما وراءها”.

وعلق الإعلامي مساعد بن حمد الكثيري: “نعلم أن الجبال لايضرها نبح الجَعَر، لكن يؤلمنا أن من يسمى بـ #الشيخ_وسيم_يوسف_يحاضر_بالرياض، وهو من أسرف بالتطاول على دعاتنا وهيئتنا وقرآننا”.

الشاعر أحمد الكندري تساءل قائلاً: “كيف يُستقبل من شكك بالشيخ عايض القرني عندما حاول المجرمون اغتياله؟ كيف يستقبل من افترى الدعشنة على أهل القرآن؟”.

وأضاف: “لقد أطال لحيةً، وهْيَ لهُ كما العلفْ، يأكل فيها دينهُ، ويدّعي نهج السلفْ”.

من جهة أخرى أجرى إعلاميون استفتاء للشعب السعودي لقياس مدى تأييده لاستضافة يوسف (غير علمي)، وبلغ نسبة الرافضين 72% مقابل 28% .

ومن جهته، أعلن الكاتب الإماراتي حمد المزروعي تأييده لوسيم يوسف، مؤكداً أن الأخير يمثل الإسلام الوسطي، حيث قال: “الشيخ سيم يوسف خير من يمثل الإسلام الوسطي، بارك الله فيك، لا تلتفت لما يقولون”.

وكان رد وسيم يوسف على المزروعي: “الله يرفع قدرك، وشرف لي هذه التغريدة”.

وسيم يوسف فضل الرد على منتقديه بتغريدة قصيرة، قال فيها: “تعرف قوة انتصارك بقوة صراخ عدوك”.

وطرح تغريدة أخرى، تتناول المحور الذي سيتحدث به بالرياض، وهاجم فيها المفكر سيد قطب، معلقاً: ” قال سيد قطب: ما الوطن إلا حفنة من تراب عفن!!، فمن ينتهج منهج سيد قطب لا يحق له أن يتكلم عن وطن، فهو لا يعترف بوطن ولا ينتمي لوطن”.

المصدر: الاسلام اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق